.
.
.
.
أميركا و الصين

واشنطن: قلقون من تصعيد عسكري استفزازي صيني تجاه تايوان

مقاتلات وقاذفات صينية تنفذ أكبر توغل في تاريخها في منطقة الدفاع الجوي التايوانية

نشر في: آخر تحديث:

نددت الولايات المتحدة الأحد بأنشطة بكين العسكرية "الاستفزازية" و"المزعزعة للاستقرار"، غداة تنفيذ مقاتلات وقاذفات صينية أكبر توغل في تاريخها في منطقة الدفاع الجوي التايوانية.

وأفاد الناطق باسم الخارجية الأميركية نيد برايس في بيان "تشعر الولايات المتحدة بقلق شديد حيال أنشطة جمهورية الصين الشعبية العسكرية الاستفزازية قرب تايوان، والتي تزعزع الاستقرار وتحمل خطر التسبب (بعواقب) غير محسوبة وتقوّض السلم والاستقرار الإقليميين".

مقاتلة صينية متطورة
مقاتلة صينية متطورة

واستعرضت الصين إمكانياتها العسكرية التي تزداد تقدّماً، بما في ذلك طائرات استطلاع مسيّرة، في حين تضع نصب عينيها أراضي متنازعاً عليها من تايوان وصولاً إلى بحر الصين الجنوبي وتخوض تنافساً مع الولايات المتحدة على الريادة.

يأتي تنظيم فعاليات معرض تشوهاي الجوي في جنوب البلاد في وقت تسعى فيه بكين للتقيّد بالجدول الزمني لإعادة تجهيز جيشها للحروب الحديثة بحلول العام 2035.

كذلك عُرضت الطائرة المسيّرة "دبليو. زد – 7" المعدّة للتحليق على ارتفاع شاهق والمخصصة للاستطلاع والمراقبة البحرية، كما عُرضت المقاتلة "جاي – 16 دي" القادرة على التشويش على المعدات الإلكترونية.

وقال المحلّل العسكري سونغ تشونغ بينغ إن هاتين الطائرتين "ستضطلعان بدور كبير في مضيق تايوان وبحر الصين الجنوبي".