.
.
.
.
أميركا وبايدن

البيت الأبيض يلوم المتحور دلتا بتراجع بايدن بالاستطلاعات

بايدن يتناول تقرير الوظائف ويدافع عن سجله في الاقتصاد باعتباره "تقدمًا" وسط تراجع شعبيته إلى 38%

نشر في: آخر تحديث:

علقت السكرتيرة الصحافية للبيت الأبيض، جين بساكي، يوم الجمعة، على أرقام الاقتراع السيئة للرئيس الأميركي، جو بايدن. وألقت بساكي ببعض اللوم على الأقل على الأميركيين "الذين قرروا عدم تلقيحهم".

وردت بساكي قائلة: "أود أن أقول إن هذا وقت عصيب حقًا في بلدنا. ما زلنا نكافح كورونا، ويعتقد الكثير من الناس أننا سنستمر في ذلك".

وأضافت: "وبسبب ظهور متغير دلتا، ونظرًا لحقيقة أن لدينا لقاحاً تمت الموافقة عليه في ظل إدارة جمهورية، وعلى الرغم من أن لدينا الآن موافقة كاملة من إدارة الغذاء والدواء، وعلى الرغم من توفره على نطاق واسع في جميع أنحاء البلاد فلا يزال لدينا 20% من سكان البلاد قرروا عدم تلقيحهم".

واستطردت بساكي قائلة: "لا شك في أن هذا له تأثير. وبالطبع، كما قال الرئيس، فإن المسؤولية تتوقف عنده".

وبحسب "فوكس نيوز"، بالإضافة إلى استطلاعات الرأي السيئة فقد شهد تقرير الوظائف السيئ الصادر في سبتمبر إضافة 194 ألف وظيفة فقط إلى الاقتصاد، وهو ما يخالف بشدة التقدير الذي قدمه الاقتصاديون والبالغ عددهم 500 ألف.

وتناول الرئيس بايدن التقرير يوم الجمعة ودافع عن سجله في الاقتصاد، باعتباره "تقدمًا" وسط تراجع شعبيته إلى 38%.

وقال بايدن: "إجمالاً ، فإن خلق الوظائف في الأشهر الثمانية الأولى من إدارتي هو ما يقرب من خمسة ملايين وظيفة. الوظائف ترتفع، الأجور تنخفض، البطالة تنخفض، هذا تقدم".