.
.
.
.

بايدن: يجب محاكمة كاتمي الشهادة بأحداث الكونغرس

وزارة العدل الأميركية: سنتخذ القرارات في جميع المحاكمات بناء على الحقائق والقانون فقط

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن أنه يتعين على وزارة العدل محاكمة الأشخاص الذين استدعتهم لجنة في الكونغرس تحقق في هجوم السادس من يناير كانون الثاني على مبنى الكونغرس لكنهم رفضوا الإدلاء بشهاداتهم.

كما أضاف عندما سأله الصحفيون في البيت الأبيض، أمس الجمعة عن أولئك الذين يرفضون مذكرات الاستدعاء الصادرة عن اللجنة التي تحقق في أعمال الشغب بمجلس النواب الأميركي "أتمنى أن تلاحقهم اللجنة وتحاسبهم"، بحسب ما نقلت رويترز.

وردا على سؤال حول ما إذا كان يعتقد أن وزارة العدل يجب أن تحاكم أولئك الذين يرفضون أوامر الاستدعاء قال بايدن: "نعم".

المحاكمات بناء على القانون والحقائق

من جهته، أوضح متحدث باسم وزارة العدل لشبكة (إيه بي سي نيوز) أن الوزارة "ستتخذ قراراتها المستقلة في جميع المحاكمات بناء على الحقائق والقانون فقط".

يذكر أن اللجنة كانت أعلنت يوم الخميس أنها ستعقد اجتماعا يوم الثلاثاء للتصويت على إقرار تقرير ازدراء ضد ستيف بانون، المستشار المخضرم للرئيس السابق دونالد ترمب موضحة أن بانون رفض التعاون مع تحقيقاتها.

أنصار ترمب أثناء تجمعهم خارج مبنى الكابيتول يوم 6 يناير
أنصار ترمب أثناء تجمعهم خارج مبنى الكابيتول يوم 6 يناير

تهمة الازدراء لبانون

وإذا وافقت على توجيه تهمة الازدراء لبانون فستحال المسألة ليصوت عليها مجلس النواب بكامل أعضائه. ومن هناك، ستقرر وزارة العدل ووزير العدل ميريك جارلاند ما إذا كانت ستتم مواصلة المحاكمة.

كان المئات من أنصار ترمب قد اقتحموا مبنى الكونغرس الأميركي في السادس من يناير كانون الثاني في محاولة فاشلة لقلب هزيمته الانتخابية أمام بايدن. ولقي أربعة أشخاص حتفهم في أعمال العنف وأصيب أكثر من 100 رجل شرطة.