.
.
.
.
كوريا الشمالية

بيونغ يونغ تتهم واشنطن بـ"ازدواجية المعايير" بشأن تجارب الصواريخ

أطلقت كوريا الشمالية صاروخا باليستيا استراتيجيا جديدا بحر أرض في أحدث تجربة في سلسلة من الاختبارات الجديدة، ما دفع الأمم المتحدة إلى عقد اجتماع بطلب من واشنطن ولندن

نشر في: آخر تحديث:

اتهمت بيونغ يونغ، الخميس، الولايات المتحدة بـ"ازدواجية المعايير" بشأن تجارب الأسلحة، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الكورية الشمالية غداة اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي حول هذه المسألة.

وأطلقت بيونغ يونغ صاروخا باليستيا استراتيجيا جديدا بحر أرض "إس إل بي إم"، الثلاثاء، في أحدث تجربة في سلسلة من الاختبارات الجديدة، ما دفع الأمم المتحدة إلى عقد اجتماع بطلب من واشنطن ولندن.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية إن الاختبار لم يستهدف الولايات المتحدة وأجري "من أجل الدفاع عن البلاد فقط".

تعبيرية
تعبيرية

وأضاف المتحدث في بيان، نقلته وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية: "لذلك لا داعي لأن تشعر الولايات المتحدة بالقلق بشأن الإطلاق التجريبي للصاروخ".

وأضاف الدبوماسي أن انتقادات الولايات المتحدة لبيونغ يانغ بشأن "تطوير واختبار إطلاق نظام الأسلحة نفسه الذي تمتلكه الولايات المتحدة أو تطوره هو تعبير واضح عن ازدواجية المعايير".

وأكد أن هذا الأمر "لا يؤدي إلا إلى تعزيز شكوكنا" بشأن صدق تصريحات الولايات المتحدة التي تؤكد أنها لا تكن نوايا عدوانية حيال نظام كيم يونغ أون.

والتقى كيم الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب ثلاث مرات، لكنهما أخفقا في التوصل إلى اتفاق لإنهاء البرنامج النووي لكوريا الشمالية.

وتوقفت المحادثات منذ فشل قمة هانوي في أوائل 2019.

وتعهد الرئيس جو بايدن بمواصلة سبر المسار الدبلوماسي، ولكن مع اتباع نهج أكثر تحفظا مع البحث عن مجالات للتقدم.