.
.
.
.
أفغانستان وطالبان

تقرير: إجلاء 53 ألف أفغاني إلى أميركا.. نصفهم من الأطفال

سيناتور أميركي يطلب تقديم تفاصيل عن 124 ألفا تم إجلاؤهم من مطار كابل بأغسطس

نشر في: آخر تحديث:

أبلغ البنتاغون المشرعين في رسالة حديثة أن حوالي نصف الأفغان الذين تم إجلاؤهم والبالغ عددهم 53 ألفًا وتم إحضارهم إلى الولايات المتحدة ويعيشون في منشآت عسكرية هم من الأطفال، مؤكدة على مجموعة متنوعة من التحديات التي تواجه المسؤولين الذين يحاولون إعادة توطين الأفغان.

وهي المرة الأولى التي يقدم فيها الجيش تفصيلاً للأشخاص الذين تم إجلاؤهم، وجاء ذلك في رد من قبل وزير الدفاع لويد أوستن على أسئلة مكتوبة من السيناتور الجمهوري البارز وعضو لجنة القوات المسلحة جيمس إينهوف بمجلس الشيوخ.

ووفقًا للرسالة، التي اطلعت عليها صحيفة "وول ستريت جورنال"، فإن حوالي 22% من الذين تم إجلاؤهم في القواعد العسكرية الأميركية هم من الإناث البالغات و34% من الذكور البالغين.

وكان التقسيم العددي للوزير أوستن تقريبيًا وترك العديد من التفاصيل دون معالجة. ولم تتناول الرسالة عدد الأطفال غير المصحوبين بأوصياء بالغين.

وكان عدة مئات من الأطفال غير المصحوبين بذويهم من بين الأشخاص الذين تم إجلاؤهم في قاعدة رامشتاين الجوية في ألمانيا، مما شكل تحديًا لمسؤولي القاعدة وعمال الإغاثة هناك.

وزير الدفاع أوستن
وزير الدفاع أوستن

وطلب السيناتور، إنهوف، من مسؤولي البنتاغون تقديم تفاصيل عن 124 ألفا تم إجلاؤهم خلال خروج الولايات المتحدة المتسرع من مطار كابل في أغسطس، خلال الأيام الأخيرة من حربها التي استمرت 20 عامًا.

ووفقًا للإحصاءات الديمغرافية للأمم المتحدة، فإن 41% من سكان أفغانستان تقل أعمارهم عن 14 عامًا.

ومن المتوقع أن يظل الأشخاص الذين تم إجلاؤهم في منشآت عسكرية أميركية لعدة أشهر، كما قال مسؤولون أميركيون، لأنه من المتوقع أن يستغرق الأمر وقتًا طويلاً لإعادة توطين الأفغان بعد الإصابات بالحصبة وفي خضم نقص المساكن في جميع أنحاء البلاد، بالإضافة إلى تأخير في معالجة الأوراق الثبوتية.

وقال مسؤولون أميركيون إن قرابة 6000 شخص أعيد توطينهم في المجتمعات الأميركية.

السيناتور إينهوف
السيناتور إينهوف

ولم تقدم الولايات المتحدة بعد تفصيلاً كاملاً لعدد 124 ألف شخص تم إجلاؤهم، بما في ذلك جنسيتهم أو جنسهم أو وضعهم كمهاجرين.

وقال السيناتور إينهوف: "أنا سعيد لأننا حصلنا أخيرًا على بعض الإجابات من زملائي في لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ، وكنت أسأل، حول من تم إجلاؤهم وكيف تدعم وزارة الدفاع هؤلاء الذين تم إجلاؤهم. من الواضح أن الإدارة تواجه تحديات في المستقبل في هذا الصدد، وأعتزم مراقبة هذه العملية عن كثب".

ولم يذكر الجيش الأميركي كم أنفق لإيواء الأفغان الذين تم إجلاؤهم. في وقت سابق من هذا الشهر ، قالت مصادر إنه أنفق 447 مليون دولار على عملية الجسر الجوي من كابل.

وخصص الكونغرس 6.3 مليار دولار لجهود إعادة التوطين في مشروع قانون أواخر الشهر الماضي، يمنح الأفغان الذين يعيشون في منشآت عسكرية أميركية عدة أشهر من الرعاية الصحية والمساعدة النقدية للمساعدة في دفع الإيجار والطعام ودروس اللغة الإنجليزية.

وكتب أوستن أن الأشخاص الذين تم إجلاؤهم يقيمون في ثماني منشآت عسكرية أميركية وبالإضافة إلى ذلك، يقيم الأشخاص الذين تم إجلاؤهم من أفغانستان في القواعد الأميركية في ألمانيا وإسبانيا وإيطاليا وكوسوفو.