.
.
.
.
السودان

الخارجية الأميركية: نتواصل مع جميع الأطراف في السودان

مستشار البيت الأبيض للأمن القومي: إدارة الرئيس جو بايدن على اتصال وثيق مع دول الخليج بشأن الوضع في السودان

نشر في: آخر تحديث:

قال جيك سوليفان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي اليوم الثلاثاء، إن إدارة الرئيس جو بايدن على اتصال وثيق مع دول الخليج بشأن الوضع في السودان.

وأضاف أن الولايات المتحدة تنظر في جميع الأدوات الاقتصادية المتاحة للتعامل مع الوضع.

في السياق نفسه، قالت وزارة الخارجية الأميركية لمراسلة "العربية" و"الحدث"، إن واشنطن لم توقف المساعدات الإنسانية عن السودان وإنما أوقف مساعدات "اقتصادية"، مضيفةً: "نحن على تواصل مع جميع الأطراف في السودان".

وكان مجلس الوزراء السعودي بحث مستجدات الأحداث في جمهورية السودان، مجدداً الدعوة إلى أهمية ضبط النفس والتهدئة وعدم التصعيد، والحفاظ على المكتسبات السياسية والاقتصادية، وكل ما يهدف إلى حماية وحدة الصف بين جميع المكونات السياسية، والتأكيد على استمرار وقوف المملكة إلى جانب الشعب السوداني الشقيق ودعمها لكل ما يحقق الأمن والاستقرار والنماء والازدهار لبلاده.

وفي وقت سابق، قال القائد العام للقوات المسلحة السودانية عبد الفتاح البرهان، في مؤتمر صحافي، في ثاني ظهورٍ له بعد التطوات الأخيرة في السودان، إن قوى سياسية أرادت الاستفرادَ بالمشهد في السودان.

وأضاف أن عدم الثقة بين الأطراف الانتقالية، وقع بعد توقيعِ اتفاق السلام في جوبا، كما قال البرهان إن مبادرةَ رئيس الوزراء السابق عبد الله حمدوك تم اختطافُها من جانب مجموعة صغيرة، وأن الجيشَ عالج بعضَ الأزمات التي أهملتها الحكومة.