.
.
.
.

المرشح الجمهوري لولاية فيرجينيا: سأنتصر

نشر في: آخر تحديث:

أكد المرشح الجمهوري لمنصب حاكم ولاية فيرجينيا جلين يونغكين أن الناخبين "سئموا من السياسات المتكررة والمسببة للانقسام" ويعتقد أنه سيهزم الديموقراطي تيري ماكوليف.

وقال لقناة "فوكس نيوز"، "يتعلق الأمر بأن الحكومة ستعمل لصالح سكان فيرجينيا وتخفيض الضرائب والتأكد من أن لدينا مدارس رائعة ووظائف رائعة ومجتمعات آمنة ، هذه القضايا هي التي تؤثر على حياة الناس كل يوم".

كما أضاف يونغكين أنه بدأ قبل 10 أشهر مع نسبة بلغت 2٪ في استطلاعات الرأي واكتسب زخمًا من خلال "الاستماع إلى الناخبين" و"الاجتماع معهم".

منصة مختلفة

وزعم المرشح الجمهوري أنه "يقدم منصة تؤثر في الواقع على تلك القضايا الأكثر أهمية بالنسبة لسكان فيرجينيا"، مضيفاً : "كان خصمي يركض على منصة مختلفة".

كما تابع "ليس لديه رؤية لفيرجينيا.. لم يقم بعمل جيد عندما كان حاكمًا، وقد سئم سكان الولاية من سياسته ومستعدون لشيء جديد".

هذا وتعتبر ولاية فيرجينيا ولادة للرؤساء من جورج واشنطن إلى وودرو ويلسون، كما أرسلت ثمانية رجال إلى البيت الأبيض، أكثر من أي ولاية أخرى في البلاد. واليوم، تشتهر بقدرتها على الإصابة بالضرر الذي يمكن أن تلحقه بالحزب الممسك بالرئاسة.

وباستثناء واحد، اختارت الولاية حاكمًا من الحزب المقابل للرئيس الحالي في كل انتخابات في السنوات الأربعين الماضية.

المرشح الجمهوري لمنصب حاكم ولاية فيرجينيا جلين يونغكين
المرشح الجمهوري لمنصب حاكم ولاية فيرجينيا جلين يونغكين

أيام معدودة

وفي أحسن الأحوال، تولد الخسارة في ولاية فيرجينيا دورة أخبار سيئة وقلقا بشأن الانتخابات النصفية لمن هم في المكتب البيضاوي. وفي أسوأ الأحوال، إنها علامة على أن أيام الرئيس في السلطة معدودة.

ومثل هذه الإحصائيات وعملية الاقتراع المتأخرة ستمنح المنافس الجمهوري جلين يونغكين بعض الثقة في ليلة الانتخابات. لكن الاستثناء الوحيد المذكور أعلاه هو الديموقراطي تيري ماكوليف، الذي فاز بولايته الأولى كحاكم في عام 2013، بعد فوز الرئيس السابق أوباما الثاني في عام 2012.

لافتة تحمل اسم المرشح الجمهوري لمنصب حاكم ولاية فيرجينيا جلين يونغكين
لافتة تحمل اسم المرشح الجمهوري لمنصب حاكم ولاية فيرجينيا جلين يونغكين

ومكوليف، الذي يسعى الآن لولايته الثانية، دخل السباق باعتباره المرشح المفضل في ولاية كانت مائلة إلى اللون الأزرق خلال عهد ترمب، وتتمتع بالدعم المستمر من الآلة الديمقراطية.

ومع ذلك، فإنه يأتي متخلفًا في استطلاع فوكس نيوز الأخير، وبالتالي فإن مستقبله السياسي أكثر غموضًا من أي وقت مضى.

وبحسب تقرير الفوكس نيوز فإن النتائج في عدد قليل من المقاطعات الرئيسية ستقرر مصير المرشحين.