.
.
.
.
اليمن والحوثي

سيناتور أميركي يشجب استهداف الحوثيين للمساجد والمدارس بمأرب

المبعوث الخاص لليمن تيم ليندركينغ سيتوجه إلى الشرق الأوسط، اليوم الخميس، لإجراء محادثات مع الحكومة اليمنية

نشر في: آخر تحديث:

شجب السيناتور الجمهوري البارز في لجنة العلاقات الخارجية جيم ريش، الهجوم الحوثي المتواصل على مأرب ووصف هذه الهجمات الصاروخية بالبغيضة والإجرامية نظرا لتعمدها استهداف المدنيين.

وقال السيناتور ريش في تغريدة على حسابه تويتر "أنا أدين الهجوم الصاروخي الباليستي الذي نفذته الميليشيات الحوثية على مسجد ومدرسة دينية في مأرب، والذي خلف عشرات القتلى والجرحى. هذا الاستهداف المتعمد للمدنيين أمر بغيض ويسلط الضوء على عدم التزام الحوثيين بالسلام".

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن المبعوث الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ سيتوجه إلى الشرق الأوسط، اليوم الخميس، لإجراء محادثات مع الحكومة اليمنية.

وقالت الوزارة في بيان، الأربعاء، إن ليندركينغ ما زال يركز على ضرورة "أن يوقف الحوثيون هجومهم على مأرب وكذلك الهجمات المتكررة على المناطق المدنية التي تفاقم الأزمة الإنسانية".

يأتي ذلك تزامناً مع تعمد الميليشيات الحوثية قصف الأحياء السكنية ومخيمات النازحين في مأرب، حيث هربت آلاف الأسر خلال الأيام الماضية من منازلها جنوب وغرب المحافظة بحثاً عن ملاذ آمن.

وقُتل نحو 100 مدني خلال الأيام الأخيرة، في استهداف ميليشيات الحوثي لسكان مأرب، والتي كان أبرزها قصف دار الحديث في منطقة العمود بمديرية الجوبة، حيث سقط خلال الجريمة نحو 40 مدنياً.

وكان وزير الإعلام معمر الإرياني، طالب مراراً المجتمع الدولي والأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن والمبعوثين الأممي والأميركي، بإدانة ووقف هذه الأعمال الانتقامية التي تطال المدنيين الأبرياء وتشكل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وتجريم وملاحقة المسؤولين عنها من قيادات وعناصر الميليشيات باعتبارهم "مجرمي حرب".