.
.
.
.
الإخوان المسلمون

السيناتور تيد كروز يقدم في الكونغرس مشروعاً لتصنيف الإخوان جماعة إرهابية

السيناتور كروز: إدارة بايدن حجبت 130 مليوناً عن مصر من أجل الإفراج عن متطرفين

نشر في: آخر تحديث:

قدم السيناتور الأميركي تيد كروز الخميس، في الكونغرس، مشروعا لتصنيف الإخوان جماعة إرهابية، كما هاجم السيناتور الجمهوري عضو لجنة العلاقات الخارجية، الإدارة الأميركية الحالية بشدة، متهما إياها بحجب أموال المساعدات الأميركية عن مصر حتى تفرج عن السجناء المتطرفين.

وقال في تغريدة على حسابه تويتر "تحتجز إدارة بايدن 130 مليون دولار المخصصة لمحاربة الإرهاب في مصر بشرط أن تفرج مصر عن المتطرفين. هذا أمر لا يمكن تفسيره وهي مقايضة صريحة".

وأضاف في تصريحات أن إدارة بايدن ترفض الإفصاح عن 16 اسما تطالب السلطات المصرية بالإفراج عنهم وهو أمر يثير الشكوك، وتساءل من هؤلاء الأشخاص الذين تودون الإفراج عنهم؟ هل هم منتمون للإخوان؟ هل لهم علاقات إرهابية؟ هل هم مواطنون أميركيون؟ هذا سؤال عقلاني والأميركيون يودون معرفة من هم هؤلاء.

وكان السيناتور كروز قد أعاد تقديم مشروع قانون يصنف جماعة الإخوان المسلمين بأنها إرهابية في عهد ترمب، وهو مشروع قانون يحث وزارة الخارجية الأميركية على استخدام سلطتها القانونية لتعيين الجماعة كمنظمة إرهابية أجنبية.

ويتطلب هذا الإجراء من وزارة الخارجية تقديم تقرير إلى الكونغرس حول ما إذا كانت جماعة الإخوان المسلمين تفي بالمعايير القانونية للتصنيف.

واشترك في رعاية مشروع القانون كل من السيناتور الجمهوري البارز جيم إينهوف، والسيناتور رون جونسون، والسيناتور بات روبرتس.

يشار إلى أن السيناتور كروز قد دعا إلى تصنيف جماعة الإخوان المسلمين في عدة تصريحات كمنظمة إرهابية، وطالب بتصنيف الجماعة من ضمن المنظمات الأخرى التي تروج للإرهاب على أنها منظمات إرهابية أجنبية.

وقدم كروز لأول مرة قانون تصنيف الإخوان المسلمين كإرهابيين في عام 2015، وأعاد تقديمه في عام 2017 ثم قبل نهاية عام 2020.