.
.
.
.

واشنطن: الموافقة على بيع السعودية منظومة صواريخ جو-جو متقدمة

وزارة الخارجية أقرت صفقة محتملة لبيع 280 صاروخا جو-جو طراز (إيه.آي.إم-120سي) للسعودية بقيمة تصل إلى 650 مليون دولار

نشر في: آخر تحديث:

أفادت وزارة الخارجية الأميركية، الخميس، بأنه تمت الموافقة على بيع السعودية منظومة صواريخ جو - جو متقدمة.

وذكرت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) اليوم الخميس، أن وزارة الخارجية أقرت صفقة محتملة لبيع 280 صاروخا جو-جو طراز (إيه.آي.إم-120سي) للسعودية بقيمة تصل إلى 650 مليون دولار.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية إنها أقرت الصفقة المقترحة يوم 26 أكتوبر، مضيفا أن مبيعات الصواريخ جو-جو تأتي بعد "زيادة الهجمات عبر الحدود على السعودية على مدى العام المنصرم".

وأضاف أن "صواريخ إيه آي إم-120سي السعودية لعبت دورا رئيسيا في اعتراض هجمات الطائرات المسيرة المتعددة التي عرضت القوات الأميركية للخطر، وهددت أكثر من 70 ألف مواطن أميركي في المملكة".

وأردف أن صفقة الصواريخ "تتسق بشكل كامل مع التزام الإدارة بتعزيز الدبلوماسية لإنهاء النزاع في اليمن، مع ضمان أن المملكة العربية السعودية لديها الوسائل للدفاع عن نفسها ضد الهجمات الجوية للحوثيين المدعومين من إيران".

وستشمل الحزمة 280 صاروخا جو-جو متقدما متوسط المدى من طراز (إيه.آي.إم-120سي-7/سي-8) و596 قاذفة صواريخ من طراز (إل.إيه.يو-128)، إلى جانب حاويات ومعدات دعم وقطع غيار ودعم هندسي وفني من الحكومة الأميركية ومن الشركة المتعاقَد معها.