.
.
.
.

الأف بي آي يحذر.. قراصنة إيرانيون سرقوا بيانات حساسة

نشر في: آخر تحديث:

حذر مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) في تقرير أرسله إلى الشركات الأميركية مؤخرا من قراصنة ومتسللين إيرانيين بحثوا في مواقع الويب "المظلمة"، الخاصة بالمجرمين الإلكترونيين عن بيانات حساسة، سُرقت من منظمات أميركية وأجنبية قد تكون مفيدة في الجهود المستقبلية لاختراق تلك المنظمات.

كما أوضح التقرير الذي صدر قبل أيام، بحسب شبكة "سي أن أن" ، أن المتسللين الإيرانيين أبدوا اهتمامًا كبيرا بمنتديات الويب المظلمة هذه، التي تسرب معلومات عن ضحاياها، كرسائل البريد الإلكتروني، أو العناوين وغيرها من المعلومات.

قلق وتحذير

إلى ذلك، أبدى الأف بي آي قلقه من احتمال أن تستخدم مجموعة القراصنة الإيرانية تلك المعلومات للتسلل إلى قلب شبكات الشركات الأميركية في المستقبل.

وفي السياق، نبه التقرير الشركات الأميركي، قائلا: "إذا تعرضت مؤسستكم للاختراق مسبقا، فإن مكتب التحقيقات الفدرالي يوصيكم بالأخذ بعين الاعتبار أي بيانات يمكن الاستفادة منها لإجراء المزيد من الأنشطة الخبيثة ضد شبكة مؤسستكم".

إلا أن الاف بي آي لم يوضح هوية القراصنة الذين يقفون خلف هذا النشاط الخبيث. كما لم يحدد المتسللين بالاسم ولم يذكر ما إذا كانوا على صلة بالحكومة الإيرانية أم لا.

في حين أوضح نائب الرئيس الأول للاستخبارات في شركة "كراود سترايك" الأمنية، آدم مايرز، أن "المتسللين المرتبطين بالحكومة الإيرانية انخرطوا خلال السنوات الماضية، بشكل متزايد في أنشطة الجرائم الإلكترونية، مثل هجمات الفدية، محاولين طمس الخطوط الفاصلة بين العمليات السيبرانية الحكومية وغير الحكومية".

كما أوضح أنه "من ضمن أسلوب عمل المتسللين الإيرانيين شراء الوصول إلى الشبكات التي تحتفظ بها جماعة إجرامية، إذا كان ذلك يخدم مصالحهم".

يذكر أن الإدارة الأميركية سبق أن أعلنت عدة مرات في الماضي، تنفيذ قراصنة إيرانيين عمليات مشبوهة عبر الإنترنت، لاستهداف شركات ومؤسسات أميركية.