.
.
.
.

القوات الجوية الأميركية: سنحافظ على تواجدنا بالمنطقة

نشر في: آخر تحديث:

كررت الولايات المتحدة، اليوم السبت، تأكيدها على إبقاء تواجد عسكري لها في الشرق الأوسط. وقال قائد القوات الجوية الأميركية في الشرق الأوسط إن الطيارين الأميركيين سيواصلون التمركز في المنطقة، رغم اعتبار بلاده أن المنافسة مع الصين وروسيا هي التحدي الرئيسي القادم لواشنطن.

وفي حديث مع الصحافيين قبل معرض دبي الجوي، أقر اللفتنانت جنرال غريغوري غيلوت، بحسب ما أفادت وكالة أسوشييتد برس، بأن الوجود الأميركي "يمكن تعديله" بعد انسحاب الولايات المتحدة من أفغانستان في أغسطس الماضي.

إلا أنه أوضح أنه لا انسحاب كاملا من المنطقة، قائلا "لا أرى أي سيناريو لا تلعب فيه الولايات المتحدة دورا مهما".

هجمات الدرون

على صعيد آخر، لم يتهم القائد العسكري إيران بشكل مباشر بشن هجمات عبر طائرات مسيرة بالفترة الأخيرة في المنطقة، سواء في سوريا أو العراق، لكنه أكد أن تلك الهجمات تتزايد.

تأتي تعليقات غيلوت في الوقت الذي لا تزال فيه التوترات عالية بين إيران والولايات المتحدة بعد سنوات من المواجهات في أعقاب قرار الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب بالانسحاب من جانب واحد من اتفاق طهران النووي مع القوى العالمية.

وكان رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارك ميلي، أكد في تصريحات مطلع الشهر الحالي (نوفمبر 2021) أن طهران لا تريد أن تدخل في مواجهة مع بلاده، لكنها تنفذ في الوقت عينه العديد من النشاطات السيئة، وتهدد المصالح الأميركية.

كما اعتبر في كلمة ألقاها حينها خلال منتدى آسبن الأمني، أن نشاطاتها تندرج في خانة الإرهاب، مشددا على أن القوات الأميركية جاهزة لتنفيذ ما يطلبه الرئيس الأميركي جو بايدن من تحركات.