.
.
.
.
أميركا و الصين

هل تتصدر قضية تايوان لقاء الرئيس الصيني وبايدن؟

لقاء افتراضي يجمع الرئيس الصيني شي جينبينغ مع الرئيس الأميركي جو بايدن الثلاثاء

نشر في: آخر تحديث:

قالت افتتاحيات لوسائل الإعلام الصينية الرسمية، اليوم الاثنين، إن من المتوقع أن يستغل الرئيس الصيني شي جينبينغ أول لقاء افتراضي له مع الرئيس الأميركي جو بايدن كي ينبه الولايات المتحدة إلى ضرورة "التراجع" بشأن قضية تايوان.

ومن المقرر أن يلتقي شي وبايدن افتراضيا صباح الثلاثاء بتوقيت بكين - مساء الإثنين في واشنطن - في الوقت الذي يستمر فيه الخلاف بين البلدين بشأن مجموعة من القضايا من بينها التجارة والتكنولوجيا وإقليم شينجيانغ وتايوان بشكل خاص .

توضيحية
توضيحية

وقالت افتتاحية في صحيفة "تشاينا ديلي" الناطقة بالإنجليزية، اليوم الاثنين، إنه من المرجح أن يوضح شي لبايدن أن بكين مصممة على "تحقيق إعادة التوحيد الوطني في المستقبل المنظور مهما كان الثمن".

وقالت افتتاحية اليوم في صحيفة "غلوبال تايمز" إن "قضية تايوان هي الخط الأحمر الأخير للصين".

وأضافت: "من أجل تقليل خطر حدوث تصادم استراتيجي بين الصين والولايات المتحدة يجب على الأخيرة أن تتراجع عن مسألة تايوان وأن تظهر ضبط النفس".

وحذر وانغ يي، عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني، في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، يوم السبت، واشنطن من إرسال إشارات خاطئة إلى القوى المؤيدة للاستقلال في تايوان.