.
.
.
.

شاهد اللحظة الأولى لخرق سيارة حفلاً في ويسكونسن.. بكاء وصراخ

نشر في: آخر تحديث:

صدمت مدينة واكيشا بولاية ويسكونسن الأميركية، اليوم الاثنين (مساء الأحد بالتوقيت المحلي)، باختراق سيارة حمراء لمجموعة من المحتشدين، احتفالا بقدوم موسم الأعياد، ما أسفر عن 5 قتلى و40 جريحاً.

وأظهرت لقطات مصورة من قبل بعض من حضروا الحفل، وانتشرت على مواقع التواصل، اللحظات الأولى لاختراق سيارة رباعية الدفع حمراء اللون الحفل، بسرعة قصوى، غير آبهة بوجود العديد من الأطفال بين المحتفلين.

إلى ذلك، بدا في مقطع آخر للواقعة نشر على الإنترنت الشرطة تفتح النار على السيارة مع اصطدامها بأحد حواجز الطريق.

فيما أفاد بعض الشهود ووسائل الإعلام المحلية، بحسب رويترز، بأن أعيرة نارية أطلقت من السيارة أثناء اقتحامها للعرض.

اعتقال المشتبه به

ولاحقا أعلنت الشرطة الأميركية اعتقال المشتبه به في عملية الدهس هذه، ما أدى إلى سقوط 5 قتلى و 40 جريحاً، فيما أشار مسؤولون محليون أيضا إلى أن 11 بالغاً و12 طفلاً نُقِلوا إلى المستشفيات.

كما أكد أن السيارة المشتبه بها تم التحفظ عليها، موضحا أنه لم يعد هناك أي تهديدات أخرى.

بينما أفادت صحيفة ميلووكي جورنال سنتينل ووسائل إعلام محلية أخرى فيفي واوكيشا أن أكثر من 20 شخصا أصيبوا عندما اقتحمت السيارة (إس.يو.في)أحد عروض عيد الميلاد المزدحمة في المنطقة مساء، في حين أكد مراسل لتلفزيون محلي تابع لشبكة سي.بي.إس في تغريدة إن شخصا على الأقل قتل.

صدمة.. ثم صراخ وركض

وفي وقت لاحق، عرض تلفزيون محلي تابع لشبكة سي.بي.إس صورة على تويتر لما بدا أنها السيارة الحمراء المشار إليها بأحد الشوارع الجانبية ويبدو أثر اصطدام على غطاء محركها، ويتدلى جزء أمامي في أحد جانبيها من مكانه.

فيما أكدت امرأة لمحطة فوكس 6 التلفزيونية أن السيارة صدمت فريقا راقصا من الفتيات تتراوح أعمارهن بين تسعة أعوام و15 عاما. ونقلت فوكس 6 عنها القول إن رد الفعل الفوري كان الصمت، وتلاه صراخ وركض وتفقد المصابين.



ونقل تلفزيون ويسن-تي.في التابع لشبكة إيه.بي.سي بميلووكي عن أحد الشهود أن السائق صدم عرض "دانسينج جرانيز" فانقلب شخص على الأقل فوق غطاء محرك السيارة.

من جهته، أوضح أنجليتو تينوريو، عضو المجلس البلدي في ويست أليس القريبة، "أنه بينما كانت الحشود تسير بين المباني... رأينا سيارة رياضية متعددة الاستخدامات تعبر، وانطلقت مسرعة على طول مسار العرض. وبعد ذلك سمعنا دويا عاليا، وبكاء وصراخا يصم الآذان من أناس صدمتهم السيارة".