.
.
.
.

ماسك يقترح أن يكون رئيس أميركا أقل من 70 عاماً

يبلغ الرئيس جو بايدن 79 عاماً، وهو أكبر رئيس في تاريخ أميركا.. ومع نية دونالد ترمب، البالغ من العمر 75 عامًا، الترشح لانتخابات 2024، فسيكون عمره 78 عامًا يوم الانتخابات - أي أكبر بسنة من بايدن عندما تم انتخابه رئيساً

نشر في: آخر تحديث:

اقترح الملياردير إيلون ماسك أنه يجب أن يكون هناك حظر على السياسيين الذين يترشحون للرئاسة فوق سن السبعين، في انتقادات حادة لبعض كبار القادة في البلاد. وغرّد ماسك، الذي بلغ الخمسين من عمره في شهر يونيو من هذا العام، الخميس، قائلا: "لنضع حدًا للعمر بحيث لا يمكنك بعده الترشح لمنصب سياسي، ربما أقل بقليل من 70..".

ويبلغ الرئيس الأميركي الحالي جو بايدن 79 عامًا، وهو أكبر رئيس في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية، وغالبًا ما يتم انتقاده على قناة "فوكس نيوز" Fox News بسبب عمره.

وهناك تكهنات بأن دونالد ترمب، البالغ من العمر 75 عامًا، يفكر في الترشح لانتخابات 2024، وسيكون عمره 78 عامًا يوم الانتخابات - أي أكبر بسنة من بايدن عندما تم انتخابه رئيسًا.

وهاجم ماسك السيناتور الديمقراطي، بيرني ساندرز، البالغ من العمر 80 عامًا، والذي اختلف معه كثيرًا بشأن السياسة الضريبية، حيث يريد ساندرز رفع الضرائب على الأغنياء.

وربما يؤيد ماسك اقتراح باراك أوباما، الذي كان يبلغ من العمر 47 عامًا عندما دخل البيت الأبيض، وهو خامس أصغر رئيس أميركي.

وفي عام 2017، قال أوباما في مؤتمر في البرازيل: "أرى في الكونغرس الأميركي أشخاصا كانوا هناك منذ 20، و30، و40 عامًا"، وتابع: "ولأنهم ما زالوا هناك فإنهم يحظرون سن 25 أو 30 أو 35 عامًا الذين يمكن أن يكونوا أكثر إبداعًا في حل المشكلات التي نواجهها اليوم - بدلاً من المشكلات التي واجهناها قبل 35 عاما".

إيلون ماسك
إيلون ماسك

لكي يتم انتخابك في المجلس، يجب أن يكون عمرك فوق 25 عامًا وفي مجلس الشيوخ يجب أن يكون عمرك فوق 30 عامًا. ولا يمكنك أن تنتخب رئيسا عمره أقل من 35 عاما.

وهناك 23 من أعضاء مجلس الشيوخ في السبعينات من العمر وواحد فقط تحت سن الأربعين.

ووفقًا لخدمة أبحاث الكونغرس، كان متوسط عمر أعضاء مجلس الشيوخ في بداية هذا العام 64.3 عام، وهو الأكبر في التاريخ. وأقدم عضو في مجلس الشيوخ يخدم حاليًا هي السيناتور الديمقراطي ديان فاينشتاين، 88 عامًا، والتي خدمت لمدة 28 عامًا.

واستقالت من منصبها كرئيسة للجنة القضائية في نوفمبر، بعد انتقادات من زعيم الديمقراطيين تشاك شومر.

وفازت فاينشتاين بولاية سادسة عام 2018 عندما كانت في الخامسة والثمانين من عمرها، وهزمت بسهولة مرشحا أقل عمرا. ومع ذلك، فإن سجل فاينشتاين يعتبر صغيرا أمام السيناتور ستروم ثورموند، عضو مجلس الشيوخ عن ولاية كارولينا الجنوبية، الذي تقاعد في عام 2003 عن عمر يناهز 100 عام، بعد خدمة 48 عاما في مجلس الشيوخ.

وفي يناير، قدم السيناتور تيد كروز وماركو روبيو وجمهوريون آخرون مشروع قانون يدعو إلى تعديل دستوري لقصر أعضاء مجلس الشيوخ على فترتين، مدتهما 6 سنوات، وأعضاء مجلس النواب بثلاث فترات لمدة عامين - لكنهم لم يضعوا حدا للسن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة