بايدن: أي دخول للجنود الروس إلى أوكرانيا سيُعدّ غزواً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أكد الرئيس الأميركي، جو بايدن، الخميس، أن أي دخول للقوات الروسية إلى أوكرانيا سيُعدّ عملية "غزو"، غداة تلميحه إلى أن شن روسيا هجوماً "محدوداً" على جارتها سيقابَل برد أقل حدة من حلف شمال الأطلسي.

وقال بايدن: "إذا تحركت أي مجموعة من الوحدات الروسية على الحدود الأوكرانية، فيُعد ذلك غزواً"، مضيفاً أنه كان "واضحاً تماماً" مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، وفق فرانس برس.

"رد اقتصادي قاس"

كما أضاف: "سيؤدّي ذلك إلى رد اقتصادي قاس ومنسق تطرقتُ إليه بالتفصيل مع حلفائنا".

كذلك شدد الرئيس الديمقراطي على أنه "دون شك، إذا قام بوتين بهذا الخيار، ستدفع روسيا ثمناً باهظاً".

من الحدود الروسية الأوكرانية (أرشيفية من فرانس برس)
من الحدود الروسية الأوكرانية (أرشيفية من فرانس برس)

وأشار سيد البيت الأبيض إلى أن "هذا السيناريو ليس الوحيد الذي يجب الاستعداد له. روسيا لديها خبرة طويلة في الإجراءات العدوانية التي ليست عملية عسكرية مفتوحة".

كما لفت إلى "أعمال محتملة قد ينفذها جنود روس لا يرتدون الزي العسكري الروسي" وإلى "هجمات معلوماتية" محتملة. وتابع: "يجب أن نكون مستعدين للرد على ذلك أيضاً بطريقة موحدة وحازمة".

من جانبه، قال كبير الجمهوريين بمجلس الشيوخ ميتش ماكونيل إن على موسكو أن تدرك أن ردنا سيكون ساحقا.

وأضاف "يجب الإسراع بتقديم السلاح لأوكرانيا".

إثارة الجدل

يذكر أن بايدن كان أثار جدلاً الأربعاء حين تحدث عن احتمال توغل "محدود" لروسيا في أوكرانيا.

من الحدود الروسية الأوكرانية (أرشيفية من فرانس برس)
من الحدود الروسية الأوكرانية (أرشيفية من فرانس برس)

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على تويتر الخميس: "نريد بأن نذكّر القوى العظمى بأن لا وجود لتوغلات محدودة ودول صغيرة، تماماً كما لا وجود لضحايا محدودين وحزن قليل جراء خسارة أحباء".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة