.
.
.
.

أميركا: سنفرض عقوبات قاسية على روسيا إذا غزت أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:

كشفت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين، الخميس، أن الوزارة مستعدة لفرض عقوبات كبيرة على روسيا إذا غزت أوكرانيا وأنها تعمل بشكل وثيق مع الحلفاء لصياغة تلك الردود.

وقالت يلين لشبكة CNBC "الرئيس قال إننا سنفرض عواقب قاسية على روسيا إذا غزت أوكرانيا. نأمل أن تبحث روسيا عن حل دبلوماسي، لكننا على استعداد لفرض عواقب وخيمة".

كما أوضحت أن واشنطن تعمل مع الحلفاء الأوروبيين الذين تربطهم علاقات اقتصادية أقوى مع روسيا لفهم شواغلهم بشأن العقوبات الاقتصادية والمالية المحتملة وأخذها في الاعتبار عند إعداد الردود.

من الحدود الروسية الأوكرانية (أرشيفية- فرانس برس)
من الحدود الروسية الأوكرانية (أرشيفية- فرانس برس)

رد اقتصادي قاس

وكان الرئيس الأميركي، جو بايدن، أعلن في وقت سابق اليوم، أن أي دخول للقوات الروسية إلى أوكرانيا سيُعدّ عملية "غزو"، مضيفاً أنه كان "واضحاً تماماً" مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، وفق فرانس برس.

كما أضاف: "سيؤدّي ذلك إلى رد اقتصادي قاس ومنسق تطرقتُ إليه بالتفصيل مع حلفائنا".

كذلك شدد الرئيس الديمقراطي على أنه "دون شك، إذا قام بوتين بهذا الخيار، ستدفع روسيا ثمناً باهظاً".

صور قمر صناعي تظهر استمرار التعزيزات العسكرية الروسية قرب أوكرانيا
صور قمر صناعي تظهر استمرار التعزيزات العسكرية الروسية قرب أوكرانيا

رد سريع وشديد

كما توعد وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، الخميس، بالرد على "أي" تجاوز للقوات الروسية للحدود الأوكرانية".

وقال بلينكن للصحافيين في برلين: "كنا واضحين جداً طوال الوقت، إذا تحركت أي قوات عسكرية روسية عبر الحدود الأوكرانية وارتكبت أعمالاً عدوانية جديدة ضد أوكرانيا، فإنها ستُقابل برد سريع وشديد من الولايات المتحدة وحلفائنا وشركائنا"، وفق فرانس برس.

وتشهد العلاقات بين روسيا وحلف شمال الأطلسي بقيادة الولايات المتحدة، في الآونة الأخيرة، توترا بسبب زيادة وجودها العسكري بالقرب من الحدود الروسية بذريعة حماية أوكرانيا من "تهديد روسي محتمل"، وهو ما تعتبره موسكو خرقاً للوثيقة الأساسية للعلاقات بين الجانبين. وتؤكد عدم صحة المخاوف الغربية من إعدادها لغزو أوكرانيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة