روسيا و أوكرانيا

واشنطن: نتوقع غزواً روسياً لأوكرانيا بأية لحظة يبدأ بقصف جوي

سوليفان: على جميع الأميركيين مغادرة أوكرانيا خلال 24 ساعة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قال مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، إن الاجتياح الروسي لأوكرانيا قد يبدأ بأي لحظة بقصف جوي يتبعه اجتياح بري، داعيا جميع الأميركيين لمغادرة أوكرانيا خلال 24 ساعة.

وأكد سوليفان خلال مؤتمر صحافي أن روسيا حشدت نحو 100 ألف جندي على الحدود الأوكرانية، لافتا إلى أن التقارير الاستخباراتية تشير إلى احتمالية غزو روسي لأوكرانيا قبل 20 فبراير.

دبابات روسية على الحدود الأوكرانية (رويترز)
دبابات روسية على الحدود الأوكرانية (رويترز)

وأوضح أن القوات الأميركية في شرق أوروبا لن تخوض الحرب في أوكرانيا أو ضد روسيا.

ورجح سوليفان إجراء مكالمة هاتفية بين الرئيس جو بايدن والرئيس الروسي فلاديمير لثني الأخير عن غزو أوكرانيا.

إلى ذلك، كشفت صحيفة الغارديان البريطانية أن الرئيس الأميركي جو بايدن أبلغ الحلفاء الغربيين أن بوتين أعطى الأوامر ببدء غزو أوكرانيا، وهو ما نفاه البيت الأبيض.

يأتي ذلك في وقت حذر فيه مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان من إمكانية قيام روسيا بغزو عسكري وشيك لأوكرانيا خلال فترة الأولمبياد، مشيرا إلى استعداد الولايات المتحدة والحلفاء إلى مواجهة روسيا إذا قررت القيام بعمل عسكري وفرض عقوبات اقتصادية صارمة.

وصرح جيك سوليفان قائلا: لا نزال نرى مؤشرات على التصعيد الروسي بينها وصول قوات عسكرية جديدة إلى الحدود الأوكرانية، وكما قلنا من قبل نتوقع غزوا روسيا وشيكا لأوكرانيا.

وأردف المتحدث: مستعدون لاستئناف العمل الدبلوماسي فيما يخص الأمن بالنسبة للولايات المتحدة وروسيا وأوروبا، وقد أوضحنا هذا الأمر لروسيا والشركاء الأوروبيين، وأيضا مستعدون والحلفاء لمواجهة روسيا إذا قررت القيام بعمل عسكري وفرض عقوبات اقتصادية صارمة.

وأنهى الرئيس الأميركي جو بادين، الجمعة، مشاورات هاتفية مع قادة أوروبا، فرنسا وألمانيا وبريطانيا وإيطاليا وكذلك قادة حلف الأطلسي (الناتو)، تناولت الأزمة الأوكرانية في ذروة توتر مع روسيا.

ويبحث البيت الأبيض نزع السرية عن معلومات استخبارية تفيد أن روسيا قد تغزو أوكرانيا قبل نهاية الألعاب الأولمبية في الصين، ما يفسر تصريحات بايدن بأن الوضع يمكن أن يتغير بسرعة، وذلك في مقابلة مع محطة "إن بي سي".

وشملت المشاورات الهاتفية لبايدن، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشار الألماني أولاف شولتس، والأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، والرئيس البولندي اندريه دودا، وغيرهم.

ويأتي هذا بينما قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الجمعة، إن روسيا تحشد المزيد من الجنود على حدودها مع أوكرانيا، محذّراً من أن غزواً روسياً لكييف ممكن حتى خلال الألعاب الأولمبية الشتوية الجارية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة