.
.
.
.

مسؤول أميركي: غزو روسي محتمل لأوكرانيا خلال أيام

نشر في: آخر تحديث:

أشار تقييم استخباراتي أميركي جديد إلى أن روسيا تواصل الاستعدادات لغزو أوكرانيا، وفقًا لمسؤول أميركي رفيع على دراية مباشرة ومصدر آخر مطلع بشكل مباشر على المعلومات الاستخباراتية.

التقييم الذي وصفه المسؤول الأميركي بأنه قاتم يشير إلى أن روسيا قد تهجم في الأيام المقبلة، وفق ما نقلت "سي أن أن".

مع ذلك، يحذر المسؤولون الأميركيون من أنهم لا يعرفون ما إذا كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد اتخذ قرارًا نهائيًا بالغزو، مشيرين إلى أنه قد يؤجل اتخاذ الإجراء أو لا يأمر به على الإطلاق.

إطلاع كييف على التقييم

وأطلعت الولايات المتحدة الجيش الأوكراني على أحدث تقييم وفقًا لمسؤول أميركي كبير ومسؤول كبير في الحكومة الأوكرانية.

فيما حذر الرئيس جو بايدن يوم الخميس من أن كل المؤشرات تدفعه للاعتقاد بأن روسيا يمكن أن تغزو أوكرانيا في الأيام المقبلة. وقال في الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض: "إنني أشعر أن ذلك سيحدث في الأيام القليلة المقبلة".

يأتي هذا فيما تراقب الولايات المتحدة الآن مؤشرات على دخول الاستعدادات الروسية إلى المرحلة النهائية، بما في ذلك تحميل السفن البرمائية ومواقع الوحدات القتالية بالقرب من الحدود الأوكرانية.

مخاوف الغرب

وترجع المخاوف الغربية لحشد روسيا ما يقدر بنحو 150 ألف جندي من قواتها، بما في ذلك حوالي 60% من إجمالي قوات روسيا البرية قرب الحدود الأوكرانية.

في المقابل، يصر الكرملين على عدم وجود أي خطط لغزو أوكرانيا.

لكن موسكو طالبت الولايات المتحدة وحلفاءها بأن يبقوا أوكرانيا والجمهوريات السوفيتية السابقة الأخرى، خارج ناتو، وعدم نشر أسلحة في أوكرانيا، وكذلك سحب قوات الحلف من أوروبا الشرقية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة