روسيا و أوكرانيا

البيت الأبيض: بايدن يصدر قراراً بحظر الاستثمار والتجارة في دونيتسك ولوغانسك

البيت الأبيض: توقعنا قرار روسيا ومستعدون للرد فوراً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قال البيت الأبيض الاثنين، تعقيبا على اعتراف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باستقلال جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك عن أوكرانيا، "توقعنا قرار روسيا ومستعدون للرد فورا".

وأفاد البيت الأبيض، أن الرئيس الأميركي جو بايدن سيصدر أمرا تنفيذيا قريبا، يحظر "الاستثمار والتجارة والتمويل الجديد من قبل الأميركيين إلى أو من أو في المنطقتين الانفصاليتين بشرق أوكرانيا"، اللتين اعترف بهما الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كيانين مستقلين، الاثنين.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي في بيان، إن الأمر التنفيذي "سيخول أيضا سلطة فرض عقوبات على أي شخص يتبين أنه يعمل في هاتين المنطقتين من أوكرانيا".

وأضافت ساكي أن المزيد من الإجراءات وشيكة، وقالت إنها منفصلة عن العقوبات التي تستعد الولايات المتحدة وحلفاؤها لفرضها إذا غزت روسيا أوكرانيا.

واعتبرت الإدارة الأميركية أن اعتراف موسكو باستقلال المنطقتين الانفصاليتين في أوكرانيا "انتهاك فاضح" لتعهّداتها الدولية.

وصرح وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن: "يتطلب اعتراف الكرملين بما يسمى جمهوريات دونيتسك ولوغانسك الشعبية بكونها مستقلة استجابة سريعة وحازمة، وسنتخذ الخطوات المناسبة بالتنسيق مع الشركاء".

واعترف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باستقلال منطقتين انفصاليتين في شرق أوكرانيا الاثنين، ما دفع الولايات المتحدة وأوروبا إلى التعهد بفرض عقوبات جديدة وفاقم من حدة أزمة يخشى الغرب من تطورها إلى حرب شاملة.

وفي خطاب تلفزيوني مطول، وصف بوتين، الذي بدا عليه الغضب بوضوح، أوكرانيا بأنها جزء لا يتجزأ من تاريخ روسيا، وقال إن شرق أوكرانيا كان أرضا روسية قديمة، وإنه واثق من أن الشعب الروسي سوف يدعم قراره.

وبث التلفزيون الرسمي لقطات لبوتين وهو يوقع مرسوما يعترف باستقلال المنطقتين الانفصاليتين إلى جانب اتفاقيات تعاون وصداقة فيما جلس مقابله زعيما المنطقتين المدعومين من روسيا.

وقال الكرملين، في تحد لتحذيرات الغرب من عواقب مثل هذه الخطوة، إن بوتين أعلن قراره في مكالمتين هاتفيتين مع زعيمي ألمانيا وفرنسا اللذين عبرا عن خيبة أملهما.

وقد ينسف تحرك موسكو جهودا في اللحظات الأخيرة لعقد قمة مع الرئيس الأميركي جو بايدن بهدف منع روسيا من غزو أوكرانيا.

وواصل الروبل خسائره في الوقت الذي تحدث فيه بوتين عن المسألة، حيث تراجع في مرحلة ما إلى ما دون 80 مقابل الدولار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.