سيناتور جمهوري يحذر من العودة للاتفاق النووي مع إيران

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

شن السيناتور الجمهوري مارك روبيو عضو لجنة المخابرات الأميركية، هجوما عنيفا على الاتفاق النووي والنظام الإيراني.

وأضاف عن دعم إدارة الرئيس جو بايدن لإحياء الاتفاق أن "الأسباب لا تزال غير واضحة، سعت إدارة بايدن منذ فترة طويلة إلى إحياء الاتفاق النووي الفاشل لعام 2015 مع إيران"، بحسب "فوكس نيوز".

مادة اعلانية

كما أشار إلى أن التقارير تكشف أن التوصل إلى اتفاق بات وشيكاً، حيث قال كبير المفاوضين الروس في المحادثات إن روسيا والصين تعاونتا، وإن "إيران حصلت على أكثر بكثير مما تتوقع".

وقال إن رفع العقوبات والسماح ببيع النفط الإيراني في جميع أنحاء العالم سيكون انتصارًا كبيرا لطهران وخسارة فادحة للولايات المتحدة.

كذلك حذر من أن "النظام الإيراني نظام قاتل ويطعن بالظهر ومعاد لأميركا بشكل أساسي".

وأوضح أن الإيرانيين يدعمون حزب الله في لبنان وسوريا، والعديد من الجماعات المسلحة الأخرى في جميع أنحاء الشرق الأوسط، بالإضافة إلى رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو.

وتابع أن "إيران مسؤولة عن العديد من أعمال الإرهاب السيبراني وعمليات إرهابية لقتل منشقين إيرانيين على الأراضي السيادية لدول غربية مثل هولندا وبلجيكا والدنمارك".

وأوضح قائلا "نعلم من التجربة كيف ستستخدم طهران أرباحها المفاجئة، وعندما أبرمت إدارة أوباما أول اتفاق نووي في عام 2015، لم تلتزم إيران بالصفقة. على العكس من ذلك، استخدمت أموالها الجديدة لتطوير برنامجها للصواريخ الباليستية، وتقوية حزب الله ونظام الأسد في سوريا، وقمع المعارضة الداخلية. وطوال الوقت، واصلت السلطات الإيرانية تجارب التسلح النووي في منشآت سرية".

وختم قائلاً إنه "من خلال إحياء الصفقة الإيرانية الفاشلة، ستملأ إدارة بايدن خزائن نظام إرهابي قاتل، دون وضع حد لتسليح إيران النووي".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.