نووي إيران

السيناتور جونسون: رفع العقوبات عن النظام الإرهابي الإيراني أمر خطير

جونسون: النظام الإيراني إمبراطورية من الشر ويجب التعامل معه بالقوة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

حذر عضو مجلس الشيوخ الأميركي، السيناتور رون جونسون، من مغبة العودة إلى الاتفاق النووي مع ما وصفه بالنظام الإرهابي الإيراني، واصفا ذلك بالأمر الرهيب، مضيفا أن النظام الإيراني هو "نظام شرير يسير نحو الحصول على القنبلة النووية".

وقال جونسون إن "ضعف" الرئيس الأميركي جو بايدن قد يكون له "تداعيات خطيرة".

وذكر السيناتور جونسون في مقابلة مع "فوكس نيوز" الأميركية أنه "على الرغم من عودة إدارة بايدن إلى إيران للانخراط في هذه الصفقة النووية الرهيبة، رفض الإيرانيون مقابلة الأميركيين، لذا خمنوا من الذي يتفاوض على اتفاقية إيران الجديدة نيابة عن الولايات المتحدة: روسيا والصين يفعلان ذلك".

وتابع: "ما نسمعه عن هذه الاتفاقية أنها فظيعة، وأسوأ بكثير من الاتفاقية السابقة، وسيتم تسليم مليارات الدولارات على ما يبدو إلى محتجزي الرهائن، الأمر الذي سيؤدي فقط إلى احتجاز المزيد من الرهائن في جميع أنحاء العالم. إن رفع العقوبات عن الإرهابيين، لن يمنع إيران من التحول إلى دولة نووية في نهاية المطاف".

وواصل جونسون: "أشك في أن الصفقة ستؤخر حصول إيران على القنبلة النووية، لأنني ببساطة لا أعتقد في فعالية عمليات التفتيش التي سيتم إجراؤها".

وشدد على أن "النظام الإيراني يسير نحو القوة النووية"، مضيفا "هذا نظام شرير.. إمبراطورية شريرة.. ونحن بحاجة إلى التعامل معهم بقوة، وليس بالضعف البشع الذي تمارسه إدارة بايدن مع إيران الآن".

ووسط اقتراب المحادثات النووية في فيينا من مراحلها الأخيرة، أعلن زعيم الجمهوريين في مجلس النواب الأميركي، كيفين مكارثي، السبت، أن الولايات المتحدة لا تحصل على شيء من إبرام الرئيس بايدن "صفقة" مع إيران.

وغرد مكارثي على تويتر بأنه لا توجد ضمانات لتوقف إرهاب إيران.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة