نووي إيران

بلينكن: مستعدون لكل السيناريوهات بشأن نووي إيران

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، فجر الخميس، أن الوزير أنتوني بلينكن بحث مع نظراء أوروبيين "عزمهم المشترك" على ضمان عدم امتلاك إيران لسلاح نووي.

وأضافت في بيان أن بلينكن اتفق مع نظرائه من بريطانيا وفرنسا وألمانيا على أن الحل الدبلوماسي المتمثل بالعودة المتبادلة إلى التنفيذ الكامل للاتفاق النووي هو أفضل الخيارات، لكنهم أشاروا لاستعدادهم لسيناريوهات أخرى إذا لزم الأمر.

عدم تفاؤل أميركي

وفي وقت سابق الأربعاء، عبّر وزير الخارجية الأميركي عن عدم تفاؤله بالتوصل إلى اتفاق في فيينا بشأن البرنامج النووي الإيراني رغم كل الجهود المبذولة.

وأضاف في مقابلة مع قناة NBC نشر نصها على الموقع الإلكتروني للخارجية الأميركية، أن الوقت أصبح ضيقاً بالنسبة للاتفاق النووي، مشيراً إلى إجراء مشاورات مع الشركاء في أوروبا.

كما أوضح أنه" لم يتم الوصول إلى مرحلة في فيينا تجعلنا نقول إن الاتفاق مع إيران أصبح قريباً".

عقبة الحرس الثوري

وحول عقبة الحرس الثوري، المصنف على قائمة الإرهاب من قبل الولايات المتحدة، أكد أنه منظمة إرهابية.

بالتزامن، أعلن وزير الخارجية الإيراني أمير حسين عبد اللهيان، أن هناك تقدما كبيرا في مفاوضات فيينا الرامية لاستعادة الاتفاق النووي مع القوى الكبرى، لكنه أشار إلى وجود بعض القضايا المهمة الباقية بين بلاده والولايات المتحدة.

وأضاف خلال محادثة هاتفية مع نظيره المجري بيتر سيارتو أن هناك رسائل متبادلة حول تلك القضايا من خلال كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي، وفق ما نقلت وكالة فارس الإيرانية.

"اتفاق جيد ودائم"

كما أكد جدية إيران في التوصل لاتفاق "جيد ودائم" إذا كان الجانب الأميركي واقعيا.

يشار إلى أنه تجري في فيينا منذ أشهر مفاوضات بين وفد إيران من جهة والصين وروسيا وفرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا من جهة أخرى لإحياء الاتفاق الإيراني الذي تبخرت مفاعيله بعد انسحاب الولايات المتحدة منه في 2018.

فيما تشارك الولايات المتحدة في المحادثات بشكل غير مباشر عبر وسيط من الاتحاد الأوروبي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة