.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

بايدن: سنحظر دخول السفن الروسية للموانئ الأميركية

ورئيس الوزراء البريطاني: أصدرنا عقوبات جديدة ضد أفراد في الجيش الروسي

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الأميركي، جو بايدن، اليوم السبت، إن قرار حظر دخول السفن التابعة لروسيا إلى جميع موانئ الولايات المتحدة سيمنع أي سفينة ترفع علمها أو تشغلها أو تملكها جهة روسية من الرسو في موانئ بلاده.

فيما قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أن بريطانيا أصدرت عقوبات جديدة ضد أفراد في الجيش الروسي.

وأكد جونسون على أن بريطانيا تساعد في جمع أدلة على ارتكاب جرائم حرب في أوكرانيا وتقدم المزيد من المساعدات العسكرية بما فيها مركبات مدرعة.

وكان بايدن أعلن يوم الخميس عن حزمة مساعدات عسكرية إضافية لأوكرانيا بقيمة 800 مليون دولار لتعزيز قدرتها القتالية في شرق البلاد.

وأضاف عبر حسابه على تويتر أن المساعدات تشمل "أسلحة مدفعية ثقيلة وعشرات من مدافع الهاوتزر و144 ألف طلقة ذخيرة لها". وتابع أنها تشمل المزيد من الطائرات المسيرة.

مؤخراً، عاقبت الحكومة الأميركية، عامل تعدين البيتكوين الروسي، مع قيام مكتب مراقبة الأصول الأجنبي بوضع شركة "بيتريفر" ومقرها موسكو على قائمة الحظر بشكل خاص. وأضافت السلطات الأميركية 10 شركات فرعية مقرها روسيا لشركة "بيتريفر إي جي"، وهي شركة قابضة مقرها سويسرا تابعة لشركة "بيتريفر" إلى القائمة.

وتعد هذه المرة الأولى التي تفرض فيها الولايات المتحدة الأميركية عقوبات على شركة تعدين للعملات المشفرة. وتهدف العقوبات الأخيرة إلى إلحاق الضرر بالاقتصاد الروسي في أعقاب العمليات العسكرية الروسية على الأراضي الأوكرانية.

كما فرضت وزارة الخزانة عقوبات على البنك التجاري الروسي ترانس كابيتال بنك، الذي قالت إن ممثليه يخدمون عدة بنوك في آسيا، واقترحوا خيارات لتجنب العقوبات الدولية.

ويجمد إجراء أي أصول أميركية لمن تم استهدافهم ويمنع الأميركيين بشكل عام من التعامل معهم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة