أميركا وبايدن

بايدن يقترح هدم مدرسة تكساس.. قتل بداخلها 21 شخصا بحادثة إطلاق النار

تم هدم مواقع أخرى حدثت فيها إطلاق نار جماعي في السنوات الأخيرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أخبر الرئيس الأميركي جو بايدن مشرعًا محليًا أثناء زيارته لأوفالدي في ولاية تكساس يوم الأحد أن الحكومة الفيدرالية قد توفر موارد لهدم مدرسة روب الابتدائية حيث قُتل فيها 19 طفلاً ومعلمان في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وقال بايدن للنائب رولان جوتيريز الذي يمثل يوفالدي: "لن أذهب بعيدًا سأوفر لكم الموارد سوف نتطلع إلى هدم تلك المدرسة، وبناء مدرسة جديدة".

 موكب بايدن إلى تكساس لمواساة أهالي ضحايا حادثة إطلاق النار
موكب بايدن إلى تكساس لمواساة أهالي ضحايا حادثة إطلاق النار

وقال النائب "لا أستطيع أن أخبرك كم عدد الأطفال الصغار الذين تحدثت معهم والذين لا يريدون الذهاب إلى ذلك المبنى. إنهم مصدومون فقط، لقد دمروا للتو".

وسابقا تم هدم مواقع أخرى حدثت فيها إطلاق نار جماعي في السنوات الأخيرة.

وتم هدم مدرسة ساندي هوك الابتدائية، حيث أطلق مسلح النار وقتل 26 شخصًا في عام 2012 واستبدالها بمدرسة جديدة بقيمة 50 مليون دولار في نفس المدينة في نيوتاون، كونيتيكت.

وكان المسؤولون في كولورادو يفكرون في هدم مدرسة كولومباين الثانوية في عام 2019 بسبب "الحالة النفسية "المحيطة بالمبنى حيث قُتل فيه 13 شخصًا في عام 1999، لكنهم قرروا في النهاية عدم هدمه.

وسابقا تم هدم كنيسة بعد حادث إطلاق نار جماعي فيها حيث صوّت أعضاء الكنيسة المعمدانية الأولى في ساذرلاند سبرينغز في ولاية تكساس، التي تبعد نحو 110 أميال شرق عن أوفالدي، العام الماضي على هدم الكنيسة القديمة التي فتح مسلح النار فيها عام 2017، مما أسفر عن مقتل 26 شخصًا.

كما أخبر بايدن المشرع جوتيريز أنه ملتزم بتوفير موارد الصحة العقلية للمجتمع في أعقاب إطلاق النار هذا الأسبوع.

وقال المشرع جوتيريز : "هذا مجتمع سيحتاج إلى علاج. هناك طبيب نفسي واحد في أوفالدي، وعدد قليل جدًا من المعالجين النفسيين.. سنقوم بتغيير ذلك، إنه أمر لا بد منه".

وزار الرئيس نصبًا تذكاريًا خارج مدرسة روب الابتدائية يوم الأحد قبل حضور قداس في كنيسة محلية ثم التقى بأسر الضحايا ورجال الشرطة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة