.
.
.
.

إصابة 9 أشخاص في إطلاق نار بنيوجيرسي الأميركية

عمليات إطلاق النار الجماعي المتكررة تثير غضباً واسعاً في الولايات المتحدة

نشر في: آخر تحديث:

قالت الشرطة إن 9 أشخاص بينهم طفل واحد على الأقل أصيبوا بالرصاص في نيوارك بولاية نيوجيرسي، ليل الخميس.

وقال راؤول مالاف، المتحدث باسم حكومة نيوارك، إن المصابين نقلوا إلى مستشفيين قريبين، مضيفاً أنهم جميعاً في حالة مستقرة ويعالجون جراء الإصابة بطلقات نارية.

ولم يتسن على الفور الحصول على مزيد من التفاصيل بشأن الحادث الذي وقع بعد وقت قصير من السادسة مساء بالتوقيت المحلي (2200 بتوقيت غرينتش).

وأثارت عمليات إطلاق النار الجماعي المتكررة غضباً واسعاً في الولايات المتحدة، حيث تدعم غالبية السكان تشديد قوانين الأسلحة، لكن معارضة الكثير من المشرعين والناخبين الجمهوريين كانت منذ فترة طويلة عقبة أمام إقرار تغييرات كبيرة.

وقبلها بساعات، ذكرت وسائل إعلام محلية، نقلاً عن مسؤولين بالشرطة أن امرأة تبلغ من العمر 20 عاما كانت تدفع عربة طفلها في أحد شوارع مدينة نيويورك أصيبت برصاصة في رأسها وقتلت.

وذكرت قناة (إن.بي.سي-4) أن الضحية نُقلت إلى مركز مستشفى متروبوليتان، حيث توفيت متأثرة بجروحها، فيما لم يصب الرضيع بأي سوء.

وفي مؤتمر صحافي قرب مكان الحادث في مانهاتن، ناشد إريك آدمز، رئيس بلدية نيويورك بالمساعدة في ضبط مطلق النار.

وقال: "سنعثر على الشخص المتهم بارتكاب هذه الجريمة المروعة. سنجده ونقدمه للعدالة".

وقالت شرطة مدينة نيويورك على "تويتر" إن على السكان تجنب المنطقة بسبب التحقيق.

وهذا الحادث جاء ضمن سلسلة هجمات، يبدو بعضها عشوائياً، في شوارع ومحطات مترو في نيويورك أثارت حالة من التوتر والقلق بين السكان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة