.
.
.
.

موسكو: من الصعب إبرام أي صفقة لتبادل السجناء مع واشنطن

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الخارجية الروسية، الخميس، أنه من الصعب إبرام أي صفقة لتبادل السجناء مع واشنطن.

وقال نائب وزير الخارجية الروسية، سيرغي ريابكوف، رداً على أسئلة للصحافيين إن اللقاء بين الوزير سيرغي لافروف ونظيره الأميركي أنتوني بلينكن في بالي ليس مخططاً له.

كما أضاف أن المستوى الحالي للاتصالات بين موسكو وواشنطن يسمح بالعمل على بعض المواضيع المختلفة، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء "سبوتنيك".

وأردف قائلاً "بالنظر إلى ما يحدث، بشكل عام، فنحن نتأقلم تماماً، بالتواصل عبر السفارات، والمحادثات الهاتفية بشكل دوري بما يسمح بالعمل على موضوعات معينة".

تريفور ريد (رويترز)
تريفور ريد (رويترز)

قرارات صعبة

يذكر أنه في أبريل الماضي، أعلن الرئيس الأميركي، جو بايدن، نجاح عملية تبادل سجناء بين الولايات المتحدة وروسيا، أسفرت عن عودة جندي مشاة البحرية الأميركي تريفور ريد الذي كان معتقلاً في روسيا، مقابل سجين روسي في الولايات المتحدة، مشيراً إلى أن المفاوضات مع روسيا تطلبت "قرارات صعبة".

وهناك أميركيان آخران مسجونان في روسيا هما بول ويلان مدير الأمن السابق لشركة قطع غيار سيارات وبريتني غرينر لاعبة كرة السلة المتهمة بحيازة مخدرات.

وشكّلت عملية تبادل السجناء حالة استثنائية للغاية، لأنها تمت في وقت تعاني العلاقات بين موسكو وواشنطن توتراً كبيراً، ووصلت إلى أدنى مستوياتها منذ عقود بسبب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

آخر عملية في 2010

وحصلت آخر عملية تبادل سجناء بين واشنطن وموسكو في عام 2010 في فيينا.

وشملت آنا تشابمان وهي شابة روسية كانت تقيم في نيويورك واعتقلت بتهمة التجسس، وسيرغي سكريبال وهو ضابط استخبارات روسي سابق وعميل مزدوج لبريطانيا. وقد أثار تسميمه في 2018 في جنوب إنجلترا حيث لجأ، أزمة دبلوماسية كبيرة مع روسيا التي نفت على الدوام أن تكون حاولت قتل الجاسوس السابق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة