حكموا على قاتله بالسجن 20 عاماً.. جورج فلويد يرقد بسلام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

بعد أكثر من عامين على قضية مقتل جورج فلويد التي هزت شوارع مينيابولس في مدينة مينيسوتا الأميركية والولايات المتحدة كافة، أصدرت محكمة أميركية حكما يقضي بسجن الشرطي ديريك شوفين، المتهم بقتل المواطن الأميركي الأسمر لمدة 20 عاما.

وأدين المتهم بتهمة القتل لانتهاكه الحقوق المدنية للمواطن الأميركي جورج فلويد، وذلك بعدما قتله أثناء تأدية عمله.

وكان من المقرر أن يُحكم ضابط شرطة مينيابوليس السابق ديريك شوفين بالسجن الفيدرالي لمدة تتراوح بين 20 و25 عاما، إلى أن أقرت المحكمة الحكم عليه بـ20 عاماً.

احتجاجات واسعة

يشار إلى أن مقتل فلويد جراء عملية احتجاز قاسية من قبل الشرطة في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا في مايو/أيار من عام 2020، كان فجّر موجة واسعة النطاق من الاحتجاجات ضد العنصرية وعنف قوات الأمن في الولايات المتحدة.

وقد قتل فلويد في مواجهة صورتها كاميرات فيديو يوم 25 مايو/أيار، بعدما ضغط الشرطي شوفين بركبته على عنقه لأكثر من 9 دقائق وهو موثق اليدين.

فيما كان الشرطي المتهم يلقي القبض على الراحل لاتهامه باستخدام ورقة نقدية مزورة فئة 20 دولارا لشراء سجائر من متجر، وفارق الأميركي الأسمر الحياة لاحقا في مستشفى، بعدما تبيّن أن الورقة النقدية سليمة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.