لجنة التحقيق بهجوم الكابيتول: ترمب فتح الطريق للفوضى

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

اتّهم رئيس لجنة التحقيق النيابية في الهجوم على الكابيتول، بيني تومبسون، الخميس الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب بـ"فتح الطريق أمام الفوضى والفساد بطريقة لا مسؤولة".

"عدوان على الديمقراطية"

وأضاف في مستهلّ آخر جلسة استماع علنية تعقدها اللجنة أنّ المسؤولين عن الهجوم، الذي استهدف مقرّ السلطة التشريعية في الولايات المتحدة في 6 كانون الثاني/يناير 2021 يجب أن "يُحاسبوا أمام القانون"، على ما ارتكبوه من "عدوان على الديمقراطية".

وعقدت اللجنة جلستها العلنية الأخيرة هذه في ذروة ساعة المشاهدة التلفزيونية.

حاول قلب نتيجة الانتخابات

كما أضاف النائب الديمقراطي أنّه "خلال فترة الشهر ونصف الشهر المنصرمة، روت اللجنة قصة رئيس فعل كل ما في وسعه لقلب نتيجة انتخابات".

أنصار ترمب أمام مبنى الكابيتول
أنصار ترمب أمام مبنى الكابيتول

وأكّد تومبسون أنّ الرئيس الجمهوري السابق "قد حاول تدمير مؤسساتنا الديمقراطية"، و"فتح بتهوّر طريقاً من الفوضى والفساد".

"يجب أن تكون هناك مساءلة"

وأضاف "يجب أن تكون هناك مساءلة" لجميع المتورطين في الهجوم على الكونغرس، من أدنى شخص "وصولاً إلى المكتب البيضاوي".

وفي سلسلة من جلسات الاستماع العامة، سعت لجنة 6 يناير/كانون الثاني التي يقودها الديمقراطيون، إلى ربط دور الرئيس السابق مباشرة بالجهود المبذولة لمنع الكونغرس من التصديق على نتائج انتخابات 2020.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.