ترمب: أتعرض وشركاتي إلى هجوم من كل الجهات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

كشف الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب أنه يتعرض وشركاته إلى هجوم من كل الجهات، على حد تعبيره.

وأضاف عبر حسابه في موقع "تروث سوشيال" أنه سيواجه أسئلة مكتب المدعي العام في نيويورك، اليوم الأربعاء.

وكان عناصر من مكتب التحقيقات الفيدرالي، قد داهموا مقر إقامة ترمب، الاثنين، في منتجع "مار ايه لاغو" بفلوريدا، حيث كشف مقرب من ترمب أن 3 عملاء من "أف بي آي" صادروا هاتفه المحمول أثناء سفره مع عائلته.

الأسباب مجهولة

ورفض مكتب التحقيقات الفيدرالي تأكيد حصول عملية التفتيش أو الغاية منها، كما أن ترمب لم يعط أي إشارة عن سبب مداهمة منزله، ما يزيد من الضغوط القضائية التي يتعرض لها الرئيس السابق، وفق فرانس برس.

إلى ذلك، نقلت وسائل إعلام أميركية عدة عن مصادر مطلعة على الملف قولها، إن عملية التفتيش تمت بإذن من المحكمة وهي متعلقة بسوء تعامل محتمل مع مستندات سرية تم نقلها إلى "مار ايه لاغو".

سيارة شرطة خارج مقر إقامة دونالد ترمب في فلوريدا الاثنين (فرانس برس)
سيارة شرطة خارج مقر إقامة دونالد ترمب في فلوريدا الاثنين (فرانس برس)

15 صندوقاً من الوثائق

يشار إلى أنه في فبراير كانت هيئة المحفوظات الوطنية الأميركية قد كشفت أنها استردت 15 صندوقاً من الوثائق من مقر ترمب في فلوريدا، تضمنت بحسب ما ذكرت صحيفة "واشنطن بوست"، مستندات سرية للغاية حملها ترمب معه عند مغادرته واشنطن بعد خسارته الانتخابات.

برج ترمب في مانهاتن بمدينة نيويورك - رويترز
برج ترمب في مانهاتن بمدينة نيويورك - رويترز

وكان من المفترض أن يسلم ترمب في نهاية ولايته الوثائق والمدونات التي بحوزته، لكنه بدلاً من ذلك نقلها إلى مقره في منتجع "مار ايه لاغو"، وفق فرانس برس. وتضمنت الوثائق أيضاً مراسلات خاصة بالرئيس الأسبق باراك أوباما.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.