السيناتور كوتون: السماح لرئيسي بدخول أميركا "عار"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

يواصل أعضاء الكونغرس ضغوطهم على الإدارة الأميركية لمنع دخول الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إلى الولايات المتحدة للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

ووصف السيناتور الجمهوري توم كوتون، دخول رئيسي إلى أميركا بالعار. وقال في تغريدة له "إبراهيم رئيسي قاتل جماعي يخدم نظاما إرهابيا. إنه لعار كامل أن يسمح الرئيس بايدن لرئيسي أن تطأ قدمه الأراضي الأميركية، خاصة في ظل محاولة نظام إيران اغتيال كبار المسؤولين الأميركيين".

مادة اعلانية

عدم منحه التأشيرة

من جهته، دعا السيناتور تيد كروز عضو لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس إلى عدم منح رئيسي تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة.

وقال في بيان نشره على حسابه تويتر "الرئيس الإيراني سيتم استبعاده بالفعل من دخول الولايات المتحدة لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة إذا كان الرئيس بايدن وإدارته يطبقون القوانين الحالية بحسن نية".

سجل إرهابي

كما أضاف أن لرئيسي سجلا من الأنشطة الإرهابية، بما في ذلك دعوته لاغتيال الرئيس ترمب ومسؤولين أميركيين آخرين.

وأشار إلى أنه "تم إدراجه من قبل وزارة الخارجية على أنه غير مؤهل لدخول الولايات المتحدة بسبب الفظائع الجماعية التي ارتكبها. ومع ذلك، يبدو أن إدارة بايدن عازمة على الالتفاف على هذه القيود".

وكان السيناتور كروز قد قدم مشروع قانون في الكونغرس، لحظر التأشيرات على جميع المسؤولين الإيرانيين المعاقبين بسبب علاقاتهم بخامنئي.

ومن المرجح أن يجذب مشروع القانون دعم الحزبين في أعقاب خطاب أرسله أكثر من 50 مشرعًا في وقت سابق من هذا الشهر إلى البيت الأبيض.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.