قتيلان و6 جرحى بهجوم بسلاح أبيض في لاس فيغاس

الشرطة أعلنت أنها "أوقفت" المشتبه به وفتحت تحقيقا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قالت الشرطة الأميركية إن مهاجمًا بسكين مطبخ كبير قتل شخصين وأصاب ستة آخرين في عمليات طعن على طول منطقة "لاس فيغاس ستريب" قبل اعتقاله في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة.

نقل ثلاثة أشخاص إلى المستشفى في حالة حرجة وثلاثة آخرين في حالة مستقرة، وفقًا لشرطة لاس فيغاس، التي قالت إنها بدأت في تلقي مكالمات استغاثة حول عمليات الطعن عبر الشارع من فندق وكازينو وين.

وصفت الشرطة المشتبه به بأنه رجل في الثلاثينيات من عمره وقالت إنهم يعملون للتأكد من هويته. لا يعتقد أنه من السكان المحليين.

قال جو لومباردو، مأمور مقاطعة كلارك، إنه تم حجب أسماء القتيلين حتى يتم إخطار أقاربهما.

وأضاف لومباردو في مؤتمر صحافي: "السكان المحليون والسياح هم ضحايا هذه الجريمة".

قال نائب رئيس شرطة المدينة، جيمس لاروشيل، إن الطعن الأولي لم يكن مبررًا على الرصيف الشرقي من شارع لاس فيغاس بوليفارد. وقال إن المشتبه به توجه بعد ذلك جنوبا وطعن آخرين.

وقالت السلطات إن الرجل فر وتبعه المتصلون بالشرطة قبل احتجازه. قال لاروشيل إن الشرطة عثرت على "سكين كبير بشفرة طويلة" الذي يُعتقد أنه تم استخدامه، ووصف القضية بأنها "تحقيق في جريمة قتل يصعب فهمها".

وقال لومباردو إنه لا يوجد مشتبه بهم آخرون في القضية وإن "منطقة الستريب آمنة".

وقالت الشرطة إن من السابق لأوانه في تحقيقها التكهن بدافع محتمل لعمليات الطعن.

شهود عيان لمحطات تلفزيون لاس فيجاس قالوا إن بعض الضحايا بدوا وكأنهم فتيات استعراض أو فنانو شوارع يلتقطن صورا مع السياح في القطاع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.