واشنطن: نتعامل بجدية مع تهديدات روسيا باستخدام النووي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

بعد التصريحات القلقة التي أطلقها مسؤولون أميركيون بشأن بحث قادة في الجيش الروسي استخدام أسلحة نووية تكتيكية في أوكرانيا، أعلن البيت الأبيض، الأربعاء، أن احتمال استخدام أسلحة نووية في أوكرانيا جعل المسؤولين الأميركيين "قلقين بشكل متزايد" من أن يصبح ذلك الاحتمال حقيقة.

وأوضح المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض جون كيربي "أصبحنا قلقين بشكل متزايد إزاء تلك الاحتمالات مع مرور هذا الأشهر".

"نتعامل بجدية"

وشدد على أن الولايات المتحدة تتعامل بجدية وتأخذ كل المؤشرات على محمل الجد مع مسألة الأسلحة النووية.

رغم ذلك، أفاد بعدم وجود أي مؤشرات تدل على نية موسكو استخدام أسلحة نووية في خضم العملية العسكرية في أوكرانيا.

أتت هذه التطورات بينما أكد مسؤولون أميركيون أن تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باستخدام النووي لم تكن مجرد تهديدات، مشيرين إلى أن إخفاقات القوات الروسية على الأرض في بعض المناطق بأوكرانيا قد تسرع في استخدام النووي.

لكنهم قالوا إن المعلومات الاستخباراتية وصلت إدارة الرئيس بايدن منتصف أكتوبر الماضي، لم يقدموا أي أدلة على أن روسيا تحضر لضربة بالأسلحة النووية التكتيكية.

أكبر قوة نووية في العالم

يذكر أن بوتين كان حذّر طوال العملية الروسية في أوكرانيا، وروسيا المستمرة منذ سبعة أشهر (وحتى قبل ذلك) من أنه سيستخدم الأسلحة النووية.

وتعتبر روسيا أكبر قوة نووية في العالم استناداً إلى عدد الرؤوس الحربية النووية التي تملكها، إذ إن لديها 5977 رأساً حربياً، بينما تمتلك الولايات المتحدة 5428 بحسب اتحاد العلماء الأميركيين.

كذلك تمتلك القوات الروسية نحو ألفي سلاح نووي تكتيكي قيد التشغيل، بينما تمتلك أميركا نحو 200 من هذه الأسلحة، تنشر نصفها في قواعد في إيطاليا وألمانيا وتركيا وبلجيكا وهولندا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة