كاد يقتل كل الأميركيين.. تحذيرات من مخدر جديد يغزو الولايات المتحدة

أكثر من 70% من الوفيات نجمت عن الجرعات الزائدة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بينما يتزايد انتشار تعاطي مخدر الفينتانيل في الولايات المتحدة، أظهرت الأرقام أنه يتسبب في وفاة نحو 9 أميركيين في كل ساعة حتى الآن.

فقد أشارت الإحصائيات إلى أن معدل الوفيات ارتفع العام الماضي، بسبب هذه المادة المخدرة إلى 10%، ليصل إلى أكثر من 110 آلاف وفاة.

ونجم أكثر من 70% من الوفيات عن الجرعات الزائدة من هذا المخدر الذي تقول الحكومة إنه يصنع بمواد صينية.

بدوره، صرح وزير الأمن الداخلي الأميركي، أليخاندرو مايوركاس، بأن المعنيين وجدوا أن المواد الكيميائية وأدوات تصنيع وإنتاج الفيناتيل قادمة من الصين.

كما لفت إلى أنهم يحاولون الحد من استيرادها، حيث تعمل السلطات الأميركية كذلك مع المكسيك من أجل الحد من تصنيعها في بلادهم ومنع دخول هذه الحبوب إلى أراضيها.

بسعر منخفض

فيما ترجح السلطات الأميركية أن سبب زيادة انتشار مخدر الفيناتيل بين المتعاطين يعود إلى سعره المنخفض مقارنة بمواد مخدرة أخرى.

بدوره، أوضح خبير السياسة الصحية، كامير علائي، أن الفينتانيل دواء اصطناعي ويعد أقوى 50 مرة من الهيروين وأقوى 100 مرة من المورفين ويقتل الجهاز التنفسي.

وأشار إلى أن المشكلة الكبرى هو سهولة تصنيعه لأنه يصنع من مواد أولية كيميائية مسموح بيعها بالأسواق.

ستقتل كل السكان

يذكر وحدة مكافحة المخدرات كانت تمكّنت العام الماضي، من ضبط شحنة من الفينتانيل، قالت إنها قادرة على التسبب في وفاة كافة السكان في الولايات المتحدة بعد ضبط أكثر من 4 أطنان من الفينتانيل وأكثر من 50 مليون حبة منه.

في حين دفع انتشار ظاهرة تعاطي الفينتانيل الحكومة الفيدرالية والسلطات المحلية إلى تكثيف حملاتها للتوعية ضد تعاطي المخدرات، فضلا عن توزيع اللقاحات المضادة للجرعة الزائدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.