أميركا والصين

الذخيرة قد تنفد بأسبوع.. "الأسلحة الأميركية" تحذّر من حرب مع الصين

قصور في المخزون العسكري الأميركي للأسلحة بسبب حرب أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

بعدما التزمت الولايات المتحدة بإرسال أكثر من 27 مليار دولار من المعدات والإمدادات العسكرية إلى أوكرانيا، على مدى الأشهر الماضية منذ بدء العملية العسكرية في أوكرانيا، كشف تقرير جديد واقع الحال.

فقد أكدت دراسة جديدة أن الحرب في أوكرانيا كشفت مشاكل واسعة النطاق في صناعة الأسلحة الأميركية، موضحة أن تلك المشاكل قد تعوق قدرة الجيش الأميركي على خوض حرب طويلة الأمد ضد الصين.

وأضاف التقرير أن مخزونات الذخيرة الأميركية في أي حرب مع الصين ربما تنفد خلال أسبوع واحد، وفق صحيفة "وول ستريت جورنال".

غير مستعدة لأي صراع

كما تابعت الدراسة أن "صناعة الأسلحة الأميركية" غير مستعدة لأي صراع مع الصين.

وشددت على وجود قصور في المخزون العسكري الأميركي للأسلحة حاليا بسبب حرب أوكرانيا.

يذكر أن الولايات المتحدة والدول الغربية كانت تعهّدت بدعم كييف عبر ضخ الأسلحة إلى القوات الأوكرانية، في محاولة منها لتخفيف حدة العملية العسكرية الروسية التي أصبحت أكبر حرب برية في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

مليارات الدولارات

وبتلك التطورات، ارتفعت قيمة المساعدات الأميركية للجهود الحربية الأوكرانية إلى مليارات الدولارات.

بمليارات الدولارات.. مساعدات جديدة

وكانت وزارة الخزانة الأميركية أعلنت قبل أشهر أن المساعدة الأميركية ستدعم العمليات الحكومية الأساسية، وتساهم في تخفيف معاناة الشعب الأوكراني، وستعزز المقاومة الأوكرانية.

يذكر أن المساعدات الغربية كانت تدفّقت على كييف منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا بشباط/فبراير الماضي، إلا أن حدتها زادت إلى حد كبير بعد إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضم الأقاليم الأوكرانية الأربعة إلى بلاده في أكتوبر الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة