بعد 54 عاما بالسجن.. قاتل روبرت كينيدي يجدد طلب العفو

قال سرحان إنه يشعر بالندم كل يوم على ما قام به

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قبل ما يقرب من عامين، قررت لجنة الإفراج المشروط في كاليفورنيا إطلاق سراح قاتل روبرت إف كينيدي، لكن حاكم الولاية ألغى القرار في وقت لاحق.

وسيمثل سرحان سرحان مجددا أمام اللجنة، اليوم الأربعاء، في جلسة استماع في سجن فيدرالي بسان دييغو ليطلب السماح له بالخروج.

(سرحان سرحان - (أرشيفية- أب
(سرحان سرحان - (أرشيفية- أب

وقالت محاميته، أنجيلا بيري، إنها لا تتوقع أن يتراجع حاكم الولاية، غافن نيوسوم، عن قراره السابق حتى وإن قررت اللجنة الإفراج عن سرحان للمرة الثانية، بسبب قرب نيوسوم من عائلة روبرت كينيدي، الذي وصفه نيوسوم بالبطل السياسي. لهذا قالت بيري إنها قد تلجأ أيضا إلى المحاكم.

تأتي جلسة لجنة الإفراج المشروط بعد ستة أشهر تقريبا من مطالبة بيري قاض في لوس أنجلوس برفض قرار نيوسوم. ولا تزال الدعوى القضائية قائمة.

كينيدي قتيلا، وسرحان بعد اعتقاله
كينيدي قتيلا، وسرحان بعد اعتقاله

رفض نيوسوم إطلاق سراح سرحان عام 2022، قائلا إنه لا يزال يمثل تهديدا للجمهور وإنه مرتكب جريمة غيرت مجرى التاريخ الأميركي.

لكن بيري أكدت أن الرجل البالغ من العمر 78 عاما، والذي قضى أكثر من 54 عاما في السجن، لم يعد يمثل خطرا على المجتمع ويجب إطلاق سراحه، مشيرة إلى أن هذه ستكون النقطة الرئيسية التي ستوضحها هي وسرحان مجددا.

وأضافت "تأكدوا من أهليته للإفراج في المرة الماضية ولم يتغير شيء. هو مستمر في إظهار سلوك رائع."

في رسالة مدتها ثلاث دقائق ونصف بثت خلال مؤتمر صحافي عقدته بيري في سبتمبر/ أيلول، قال سرحان إنه يشعر بالندم كل يوم على ما قام به.

كانت هذه هي المرة الأولى التي يسمع فيها صوت سرحان منذ جلسة الاستماع المتلفزة للإفراج المشروط عام 2011، قبل أن تحظر كاليفورنيا التسجيلات الصوتية أو المرئية لمثل هذه الإجراءات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.