بنس: التاريخ سيحاسب ترمب على هجوم الكابيتول

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

في أحد أشد الانتقادات حتى الآن للرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، أكد مايك بنس نائب الرئيس السابق أن التاريخ سيحاسب ترمب على دوره في الهجوم على مبنى الكونغرس في السادس من يناير/كانون الثاني الماضي.

وقال بنس للصحافيين خلال مناسبة سنوية أقيمت في واشنطن العاصمة،مساء السبت، أن "الرئيس ترمب كان مخطئاً"، بحسب "رويترز".

كما أضاف "لم يكن لي الحق في تغيير النتائج، لقد تسببت كلماته غير المسؤولة في تعرض عائلتي وكل شخص في الكابيتول للخطر في ذلك اليوم، وأنا أعلم أن التاريخ سيحاسب دونالد ترمب".

بنس في الكونغرس

وكان بنس في مبنى الكونغرس (الكابيتول) عندما اقتحم الآلاف من أنصار ترمب المبنى في محاولة لمنع الكونغرس من المصادقة على نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2020 والتي خسرها ترمب أمام جو بايدن.

مايك بنس يتفقد قوات التأمين بالقرب من مبنى الكابيتول
مايك بنس يتفقد قوات التأمين بالقرب من مبنى الكابيتول

ونظراً لأن نائب الرئيس يشغل في الوقت نفسه منصب رئيس مجلس الشيوخ فقد كان بنس يترأس مهمة المصادقة على أصوات المجمع الانتخابي لاختيار الرئيس ونائبه.

وخلال الهجوم على الكونغرس، أرسل ترمب عدة تغريدات دعا في إحداها الجمهوريين إلى "القتال" وزعم في الأخرى حدوث تزوير في الأصوات.

ترمب ينتقد بنس

كذلك انتقد ترمب أيضاً بنس لمصادقته على النتائج.

وخلال الهجوم، قامت سلطات إنفاذ القانون بنقل بنس إلى مكان آمن.

ويفكر بنس حالياً في التنافس لنيل ترشيح الحزب الجمهوري له لخوض انتخابات الرئاسة المقررة العام المقبل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.