مكارثي: مدعي عام مانهاتن يسعى لانتقام سياسي من ترمب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

اعتبر رئيس مجلس النواب الأميركي كيفن مكارثي أن مدعي عام مانهاتن يسيء استخدام السلطة ويسعى لانتقام سياسي من الرئيس السابق دونالد ترمب.

وكتب مكارثي على حسابه في "تويتر" السبت: "ها نحن ذا مرة أخرى.. إساءة استخدام شنيعة للسلطة من قبل المدعي العام (في مانهاتن) الذي يسمح للمجرمين العنيفين بالتجوال بينما يسعى للانتقام السياسي من الرئيس ترمب".

مادة اعلانية

كما أضاف: "أقوم بتوجيه اللجان ذات الصلة للتحقيق على الفور فيما إذا كانت الأموال الفيدرالية تستخدم لتخريب ديمقراطيتنا عبر التدخل في الانتخابات من خلال الملاحقات القضائية ذات الدوافع السياسية".

مزاعم دفع أموال لنجمة إباحية

يأتي ذلك بعد أن أعلن ترمب أنه يتوقع أن يجري "توقيفه"، الثلاثاء، بسبب مزاعم بدفع أموال لنجمة إباحية قبل انتخابات 2016، ودعا الأميركيين إلى التظاهر.

وكتب في حسابه على منصته الاجتماعية Truth Social صباح السبت: "سيجري توقيف المرشح الجمهوري الرئيسي والرئيس السابق للولايات المتحدة الأميركية الثلاثاء. تظاهروا! استعيدوا بلادنا!"، متحدثاً عن "تسريب" معلومات من مكتب المدعي العام في مانهاتن.

كما تحدث في الرسالة التي نشرها على منصته بأحرف كبيرة، عن "تسريبات غير قانونية من مكتب مدعين عامين فاسد ومسيس للغاية في مانهاتن".

أول رئيس سابق

يشار إلى أن التحقيق يركز على دفع 130 ألف دولار قبل أسابيع من انتخابات العام 2016 لمنع ستورمي دانييلز، واسمها الحقيقي ستيفاني كليفورد، من الكشف عن علاقة عاطفية تدعي أنها أقامتها مع ترمب قبل سنوات، حسب فرانس برس، فيما نفى الرئيس السابق إقامة علاقة مع دانييلز.

ويدرس المدعون ما إذا كانوا سيوجهون اتهامات لترمب في هذه القضية. وفي حال وجه مدعي عام مانهاتن اتهامات لترمب، فإنه سيصبح أول رئيس سابق يتهم بارتكاب جريمة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.