جو بايدن

بايدن: إعلان بوتين نشر أسلحة نووية في بيلاروسيا خطير

روسيا: لن نغير خططنا القاضية بنشر أسلحة نووية "تكتيكية" في بيلاروسيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

وصف الرئيس الأميركي جو بايدن، الثلاثاء، إعلان نظيره الروسي فلاديمير بوتين عن نشر أسلحة نووية في بيلاروسيا بأنه "خطير".

وقال بايدن في تصريح للصحافيين في البيت الأبيض "إنه إعلان خطير ومثير للقلق".

وكان سيّد الكرملين قد أعلن، السبت، أنه بصدد نشر أسلحة نووية تكتيكية في بيلاروسيا التي يرأسها ألكسندر لوكاشنكو، الذي يعد أحد أقرب حلفاء بوتين.

وندّدت واشنطن بالإعلان الروسي الذي جاء بعد مرور أكثر من عام على بدء موسكو عمليتها العسكرية في أوكرانيا الموالية للغرب والمحاذية لكل من روسيا وبيلاروسيا.

لكن مسؤولين أميركيين أشاروا إلى عدم وجود مؤشرات تدل على أن روسيا بصدد نقل أسلحة نووية.

وقال بايدن "لم يفعلوا ذلك بعد".

وأكدت روسيا، يوم الاثنين، أنها لن تغير خططها القاضية بنشر أسلحة نووية "تكتيكية" في بيلاروسيا، رغم الانتقادات الغربية الشديدة التي أثارتها.

وصرح المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف للصحافة "بالطبع، إن ردود فعل كهذه لا يمكن أن يكون لها تأثير على خطط روسيا".

وأعلن الرئيس الروسي، يوم السبت، أنه حصل على موافقة مينسك لنشر أسلحة نووية "تكتيكية" في بيلاروسيا.

أوضح بوتين أن التحضيرات ستبدأ اعتبارا من الشهر المقبل لنشر هذه الأسلحة.

وبرر بوتين قراره بنية لندن إرسال ذخائر باليورانيوم المنضب إلى أوكرانيا، وفق تصريحات صدرت مؤخرا عن مسؤولة بريطانية.

وأثار إعلان بوتين انتقادات شديدة من الغرب، فندد حلف شمال الأطلسي بـ"خطاب خطير وغير مسؤول" من جانب روسيا، فيما توعد الاتحاد الأوروبي مينسك بعقوبات جديدة في حال نفذت الخطة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة