الصين: نحترم مصالح الولايات المتحدة ولا نسعى لتحديها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

بينما أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بعد زيارة استمرت يومين أن النقاش مع الصين هو أفضل السبل لإدارة العلاقات الثنائية بين البلدين، جاء الرد الصيني.

فقد عبّر الرئيس الصيني شي جين بينغ للوزير الأميركي عن أمله في أن تساهم زيارته إيجابيا في تعزيز العلاقات الثنائية بين بكين وواشنطن.

"نحترم مصالحكم"

ورأى الرئيس أن العلاقات بين الدول يجب أن تستند دائما إلى الاحترام المتبادل والصدق.

كما تابع أنه لا ينبغي لأي طرف فرض إرادته على الآخر، مؤكدا أن الصين تحترم مصالح الولايات المتحدة ولا تسعى لتحديها.

جاء ذلك بينما أكد بلينكن في مؤتمر صحافي بختام زيارته للصين، اليوم الاثنين، أن بلاده تدير علاقة معقدة مع الصين عبر الطرق الدبلوماسية، لافتاً إلى أنه دعا وزير الخارجية الصيني لزيارة واشنطن لاستكمال المناقشات.

وأوضح أن بلاده تثق في دعم الصين لضمان الأمن الغذائي العالمي واستمرار تصدير الحبوب من أوكرانيا.

بلينكن: أبلغت المسؤولين الصينيين أن #واشنطن لا تهدف لاحتواء الصين اقتصاديا

كما شدد على دعم تأمين سلاسل الإمداد العالمية وفقا لمبدأ التجارة العادلة.

وقال إنه أكد للمسؤولين الصينيين ضرورة الضغط على روسيا لإنهاء الحرب في أوكرانيا.

إلى ذلك، أوضح أن الشركات الأميركية تريد البقاء في السوق الصينية وغير ذلك سيكون أمرا خطيرا، لافتاً إلى أنه طرح على المسؤولين الصينيين المخاوف الأميركية من ممارسات الشركات الصينية.

وقال إنه أبلغ المسؤولين الصينيين أن واشنطن لا تهدف لاحتواء الصين اقتصاديا، مبيناً أن التعاون الاقتصادي مع الصين في مصلحة الجميع.

في هذا السياق، أكد أن واشنطن لا تريد قطع علاقتها بالصين لكن لن تتهاون في حماية مصالحها.

لقاءات هامة

يشار إلى أن وزير الخارجية الأميركي كان اجتمع مع الرئيس الصيني شي جين بينغ، في ختام زيارة نادرة ومهمة لبكين تهدف إلى الحيلولة دون تحول الخلافات العديدة بين القوتين المتنافستين إلى صراع.

بلينكن: دعوت وزير الخارجية الصيني لزيارة واشنطن لاستكمال المناقشات

وعقد الجانبان بعد ذلك اجتماعا بحضور وفدي البلدين.

كما يمكن أن يساعد الاجتماع الذي عقد في اليوم الثاني والأخير من زيارة بلينكن في تسهيل عقد قمة بين شي والرئيس الأميركي جو بايدن في وقت لاحق هذا العام.

وأجرى بلينكن بعدها مناقشات موسعة مع كبير الدبلوماسيين الصينيين وانغ يي، وكذلك مع وزير الخارجية تشين قانغ.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة