واشنطن: سنلاحق مجموعة فاغنر في كل مكان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعلنت الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، عن اتخاذ إجراءات جديدة ضد مجموعة فاغنر العسكرية الروسية الخاصة في إفريقيا لمحاسبتها على قيامها بأنشطة تدميرية هناك.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ماثيو ميللر للصحافيين: "سنلاحق مجموعة فاغنر في كل مكان".

كما أضاف "ملاحقة فاغنر ليست مرتبطة بالتمرد في روسيا - الذي انتهى بواسطة بيلاروسيا- وإنما لأنشطتها في أوكرانيا وإفريقيا".

وصل إلى بيلاروسيا

وكان الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو توسط بين الكرملين وفاغنر للتوصل إلى اتفاق بعد ساعات من إعلان التمرد يوم السبت، بموافقة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. ليعلن اليوم وصول قائد المجموعة العسكرية الخاصة إلى مينسك، وإنه وبعض أفراد قواته سيكونون موضع ترحيب للبقاء في بيلاروسيا "لبعض الوقت" على نفقاتهم الخاصة".

كما قال "أعطيت موافقتي لوزارة الدفاع للدخول في مفاوضات مع فاغنر حول مستقبلها".

يشار إلى أن تلك المجموعة التي أسسها يفغيني بريغوجين قبل نحو 10 سنوات، وشاركت عام 2014 في المعارك التي جرت في دونباس شرق أوكرانيا والقرم، تضم ما يقارب 25 ألف مقاتل، جلهم من المرتزقة أو المدانين بجرائم جزائية، بحسب تقارير استخباراتية غربية.

في حين يقدر البعض الآخر عدد عناصرها بـ 50 ألفا، إلا أن تقديرات مغايرة ترجح بأن يكون العدد أقل.

كما ينتشر عناصرها في عشرات الدول الإفريقية، منها مالي وجمهورية إفريقيا الوسطى، فضلا عن السودان وليبيا. وتشارك في تقاسم بعض المصالح أو قطاعات التنقيب المهمة في بعض تلك الدول، لاسيما تجارة الماس واستخراج الذهب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.