بايدن يخالف بلينكن: لا يمكن الجزم بأن بوتين أصبح ضعيفا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

في تصريحات مخالفة لموقف وزير خارجيته، أنتوني بلينكن، اعتبر الرئيس الأميركي جو بايدن أنه لا يمكن الجزم بشأن وضع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد التمرد المسلح الذي شهدته روسيا نهاية الأسبوع الماضي.

وقال بايدن في تصريحات، اليوم الأربعاء: "من الصعب القول إن بوتين أصبح أضعف بسبب الأحداث الأخيرة"، في إشارة إلى تمرد قائد فاغنر، يفغيني يريغوجين.

تمرد فاغنر يجبر بوتين على الخروج عن صمته.. عدة مرات

أصبح منبوذا

كما رأى أن الرئيس أصبح منبوذا في جميع أنحاء العالم، لكنه اعتبر أنه ما زال من الصعب تحديد ما إذا كانت الأحداث الأخيرة قد أضعفته، حسبما نقلت رويترز.

وكان بلينكن اعتبر بوقت سابق اليوم، خلال مقابلة مع شبكة MSNBC أن نظام بوتين يواجه تصدعا كبيرا ما يظهر فشله الاستراتيجي.

بريغوجين وبوتين
بريغوجين وبوتين

كما رأى ما حدث خلال الحرب في أوكرانيا فشلا استراتيجيا لبوتين، لدرجة وجود تصدعات بدأت تظهر داخليًا في روسيا.

كذلك قال إنه كلما أدرك بوتين مبكرًا أنه لن يصمد أمام دول العالم الداعمة لكييف، انتهت هذه الحرب مبكرًا.

يشار إلى أن تمرد قائد فاغنر القصير الذي صدم العالم ليل 24 يونيو الحالي، شكل تحديا قويا وغير مسبوق لسلطة بوتين، رغم أنه لم يدم أكثر من 36 ساعة.

فقد دفع الرئيس الروسي إلى الخروج في خطابات وتصريحات أكثر من مرة، كانت أولها حادة وصارمة، إلا أن لهجته لانت بعد ذلك، وفتح المجال أمام مقاتلي المجموعة بالخروج إلى بيلاروسيا، أو توقيع عقود مع وزارة الدفاع والعمل تحت إمرة الجيش الروسي.

كما أسقط جهاز الأمن الفيدرالي الملاحقات الجنائية بحق هؤلاء المتمردين، بعد أن وصفهم بالخونة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة