محاكمة ترمب

التحقيق بقضايا ترمب كلف "العدل" الأميركية ملايين الدولارات

منها 3 ملايين دولار لتوفير الأمن للمحقق الخاص جاك سميث

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أظهر تقرير مالي صادر عن وزارة الخارجية الأميركية، يوم الجمعة، أن وزارة العدل والمستشار الخاص جاك سميث، أنفقوا أكثر من 9 ملايين دولار في الأشهر الأربعة الأولى التي قضاها في التحقيق مع الرئيس السابق دونالد ترمب وفقا لموقع "أكسيوس" الأميركي.

وأنفق مكتب سميث نحو 5.4 مليون دولار بين نوفمبر ونهاية مارس عندما تم تعيينه للتحقيق في تعامل ترمب مع الوثائق السرية والتورط في أعمال شغب الكابيتول في 6 يناير وفقًا لوزارة العدل.

وأنفقت وزارة العدل 3.8 مليون دولار إضافية لدعم التحقيقات التي تشمل "تكلفة تفاصيل الحماية للمستشار الخاص عند الضرورة" وفقًا للتقرير. وذهبت غالبية نفقات سميث إلى نفقات الموظفين ودعم التقاضي الأخرى.

كما أنفق المستشار الخاص روبرت هور، الذي يحقق في الوثائق السرية التي تم اكتشافها في منزل الرئيس جو بايدن ومقر إقامته الخاص، نحو 600 ألف دولار في أول شهرين من التحقيق، وفقًا لتقرير منفصل أصدرته وزارة العدل يوم الجمعة.

وعينت وزارة العدل سميث العام الماضي للإشراف على التحقيق الجنائي الفيدرالي في جهود ترمب لإلغاء انتخابات 2020 وتعامله مع الوثائق السرية.

ودفع ترمب الشهر الماضي ببراءته من التهم المتعلقة بالاحتفاظ بمعلومات سرية وعرقلة سير العدالة.

كما عين المدعي العام ميريك غارلاند روبرت هور في يناير لقيادة التحقيق في تعامل بايدن مع الوثائق السرية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.