وصفه بحليف الصين.. ترمب يشن هجوماً حاداً على ديسانتيس

الرئيس الأميركي السابق يواصل جولته الانتخابية ويلقي خطابات عدة لكسب الأصوات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

استخدم الرئيس السابق دونالد ترمب محطته الانتخابية أول أمس الجمعة، في ولاية أيوا للهجوم على حاكم ولاية فلوريدا، رون ديسانتيس، منافسه الرئيسي في ترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة لعام 2024 ووصفه بأنه أحد رجالات العولمة.

وقال ترمب في مركز كاونسيل بلافز، الذي يقع على حدود نبراسكا، إن مزارعي آيوا سيعانون إذا فاز ديسانتيس بترشيح الحزب الجمهوري وأصبح رئيسًا، مضيفاً "سيكون كارثة لمزارعي نبراسكا وأيوا وأي مكان آخر".

"خدعة عالمية"

وأردف ترمب: "ديسانتيس، كما أسميه هو خدعة عالمية وهو مساعد بول رايان وكارل روف وهو في جيب المتبرعين في وول ستريت في منظمة النمو Club for Growth."

وكان ترمب يشير إلى نادي النمو، وهي منظمة سياسية محافظة كانت على خلاف مع الرئيس السابق منذ انتخابات التجديد النصفي لعام 2022 لكن علاقاتها أكثر دفئًا مع ديستانس.

وقال ترمب: "أنتم تعرفون ما أسميه أيضًا: نادي نمو الصين، إنهم لا يحبونني كثيرًا.. وكانوا يستعينون بمصادر خارجية لكل وظيفة زراعية أميركية لدولة أجنبية وهذا ما يريده رون ديسانتيس".

هجوم ناري

وهاجم الرئيس السابق معارضة ديسانتس لوقود الإيثانول المصنوع أساسًا من الذرة، وهو عنصر زراعي أساسي في ولاية أيوا. ولم يتم التصويت على التشريع في قاعة مجلس النواب عندما كان عضوا في الكونغرس.

وقال ترمب: "لقد كان يقاتل منذ سنوات لقتل كل وظيفة تدعمها هذه الصناعة المهمة للغاية".

وأضاف ترمب إن ديسانتيس عارض الرسوم الجمركية على البضائع الصينية، والتي قال إنها أدت إلى مكاسب غير متوقعة بقيمة 28 مليار دولار للمزارعين الأميركيين، قائلا أيضا: "لقد انحاز ديسانتس إلى الشيوعيين في الصين.. لقد وقفت إلى جانب المزارعين في أميركا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.