بايدن يعلن حرائق الغابات في هاواي "كارثة كبرى".. وارتفاع حصيلة الضحايا إلى 53 قتيلاً

اندلعت ألسنة اللهب طوال الليل ما أجبر البالغين والأطفال على الغوص في المحيط بحثاً عن الأمان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن أن حرائق الغابات في جزيرة ماوي بولاية هاواي "كارثة كبرى"، بعدما أودت النيران بحياة العشرات، ودفعت الآلاف إلى الفرار.

وقال البيت الأبيض في بيان إن الرئيس بايدن أعلن وقوع كارثة كبيرة في هاواي، وأمر بتقديم مساعدات لدعم جهود التعافي في الولاية والمناطق المتضررة من الحرائق.

وارتفعت حصيلة القتلى الذين لقوا حتفهم من جراء حرائق الغابات التي اجتاحت منتجع لاهاينا بجزيرة ماوي، إلى 53 قتيلا، وفق مسؤولين أميركيين.

واندلعت الحرائق على الساحل الغربي لجزيرة ماوي، وأجّجتها رياح إعصار عاتية إلى أحياء على الجانب الغربي من جزيرة ماوي، وقطعت معظم الطرق.

حصيلة أولية

ولقي ما لا يقل عن 36 شخصاً حتفهم في حريق في لاهاينا في ولاية هاواي الأميركية، بحسب ما كتبته مقاطعة ماوي في بيان نُشر على موقع المقاطعة على الإنترنت مساء الأربعاء.

من الحرائق في هاواي

وفاجأت حرائق الغابات، التي دعمتها الرياح العاتية من إعصار دورا الذي يمر بعيداً إلى الجنوب، جزيرة ماوي، تاركةً وراءها سيارات محترقة في شوارع كانت مزدحمة ذات يوم وأكوام من الأنقاض المتفحمة حيث كانت مبان تاريخية قائمة.

واندلعت ألسنة اللهب طوال الليل، ما أجبر البالغين والأطفال على الغوص في المحيط بحثاً عن الأمان.

قال مسؤولون في وقت سابق إن 271 مبنى تضررت أو دمرت وأصيب العشرات جراء الحرائق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.