ذكاء اصطناعي

البيت الأبيض يكشف عن إجراءات للتعامل مع مخاطر الذكاء الاصطناعي

الأمر التنفيذي الذي سيكشف عنه بايدن هو أحدث خطوة تتخذها الإدارة الأميركية لوضع معايير تتعلق بالذكاء الاصطناعي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

من المقرر أن يتخذ الرئيس الأميركي جو بايدن قرارا بتطبيق مجموعة واسعة من الإجراءات تتعلق بالذكاء الاصطناعي، اليوم الاثنين، مع السعي لزيادة السلامة وحماية المستهلكين والعمال والأقليات من المخاطر المتعلقة بتلك التكنولوجيا.

والأمر التنفيذي الذي سيكشف عنه بايدن هو أحدث خطوة تتخذها الإدارة الأميركية لوضع معايير تتعلق بالذكاء الاصطناعي في وقت يحقق فيه تطورات سريعة في القدرات والشعبية في محيط ليس به ما يكفي من القواعد التنظيمية.

ووافقت شركات تستخدم تلك التقنية مثل أوبن إيه.آي وألفابت وميتا بلاتفورمز من قبل على الالتزام طوعا بوضع علامة مائية على المحتوى الذي ينتجه الذكاء الاصطناعي لجعل استخدام هذه التكنولوجيا أكثر أمانا.

لكن الأمر التنفيذي الجديد الذي من المقرر أن يكشف عنه بايدن اليوم يتجاوز مثل تلك الالتزامات لما هو أبعد.

ويتطلب الأمر من مطوري أنظمة الذكاء الاصطناعي التي تشكل خطرا على الأمن القومي الأميركي أو الاقتصاد أو الصحة العامة أو السلامة مشاركة نتائج اختبارات السلامة مع الحكومة الأميركية بما يتسق مع قانون الإنتاج الدفاعي قبل السماح بطرح تلك التقنيات للعامة.

ووفقا للبيت الأبيض، سيوجه القرار أيضا الوكالات المعنية إلى وضع معايير لتلك الاختبارات والتعامل مع المخاطر المتعلقة بالجوانب الكيميائية والحيوية والإشعاعية والنووية وأمن الإنترنت.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.