الشرق الأوسط

بلينكن: لن ندعم نية إسرائيل لإدارة غزة.. وهناك خطط بديلة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

فيما يواصل الجيش الإسرائيلي شن هجماته على قطاع غزة، أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أن واشنطن لن تدعم أي نية إسرائيلية لإدارة قطاع غزة.

كما قال خلال جلسة استجوابه في الكونغرس، اليوم الثلاثاء، "توجد خطط بديلة لإدارة غزة بعد الحرب بمشاركة دول أخرى في المنطقة"، مبيناً أنه من المنطقي أن يتم حكم غزة في النهاية عبر سلطة فلسطينية نشطة وفعالة.

مادة اعلانية

وبيّن الوزير الأميركي أن الولايات المتحدة تؤيد إسرائيل في مواصلة الهجوم على قطاع غزة "حتى تتوقف حركة حماس الفلسطينية عن تشكيل تهديد"، وذلك تزامنا مع قصف جباليا.

إلى ذلك، أكد البيت الأبيض أن الوقت ليس مناسبا لوقف النار في غزة، لكنه أشار إلى إمكانية دراسة فترات هدنة.

وأضاف "لا مؤشرات على وضع حماس يدها على المساعدات الإنسانية"، مشيرا إلى أن شاحنات دخلت إلى غزة تحمل مياها وغذاء وليس وقودا.

نقطة في بحر الاحتياجات

وكان الهلال الأحمر الفلسطيني أعلن أن الفرق التابعة له تسلمت 59 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية عبر معبر رفح، اليوم الثلاثاء.

وأضاف على منصة إكس أنه تم تسليم أربع شاحنات إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وقال إن الشاحنات تحمل مواد غذائية وأدوية ومواد إغاثية ومستلزمات طبية.

وذكر أن إجمالي الشاحنات التي تم استلامها حتى الآن بلغ 217 شاحنة، بينما لم يسمح بدخول الوقود حتى هذه اللحظة.

كان متحدث باسم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) قال أمس لوكالة "أنباء العالم العربي" إن ما يدخل غزة من مساعدات ليس سوى "نقطة في بحر الاحتياجات"، لافتا إلى الحاجة لإدخال 100 شاحنة مساعدات يوميا للقطاع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.