واشنطن: أحرزنا تقدماً بشأن فتح معبر رفح لمغادرة الأميركيين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، ماثيو ميلر، اليوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة أحرزت "تقدما حقيقيا" خلال الساعات القليلة الماضية في المفاوضات نحو تأمين ممر آمن للأميركيين وغيرهم من الأجانب الراغبين في مغادرة قطاع غزة من خلال معبر رفح الحدودي.

وأضاف ميلر خلال إفادة صحافية "على الرغم من أنني لا أستطيع إصدار إعلان اليوم، فإننا نعتقد أننا حققنا تقدما حقيقيا جدا في هذا الشأن مثلما قلت في الساعات القليلة الماضية".

وتعمل واشنطن مع الدوحة والقاهرة لفتح معبر رفح الحدودي مع مصر للسماح للمواطنين الأميركيين داخل غزة بالمغادرة بعد أن كثفت إسرائيل قصفها للقطاع الساحلي المكتظ بالسكان.

كما قال ميلر "نأمل أن يؤدي أي اتفاق لإخراج أي أفراد (من القطاع) إلى إتاحة إمكانية خروج مواطنين أميركيين أو عائلاتهم وغيرهم من الرعايا الأجانب".

معبر رفح (رويترز)
معبر رفح (رويترز)

400 مواطن أميركي وعائلاتهم عالقون

من جانبه، قال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، في جلسة استماع أمام لجنة المخصصات بمجلس الشيوخ الأميركي في وقت سابق اليوم، إن هناك نحو 400 مواطن أميركي وأفراد أسرهم، أي نحو ألف شخص، عالقون في غزة ويريدون الخروج.

وقال بلينكن "نعمل مع أطراف مختلفة لمحاولة تسهيل خروجهم من غزة"، مضيفا أن هناك ما يقرب من 5000 مواطن أجنبي آخر يأملون في الخروج.

وحتى الآن أعيد فتح حركة المرور في رفح في اتجاه واحد، مما سمح لشاحنات المساعدات بالدخول ببطء إلى غزة. ومعبر رفح الحدودي هو المنفذ البري الوحيد لقطاع غزة غير الخاضع للسيطرة الإسرائيلية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة