أميركا لإسرائيل: يجب حماية المدنيين وتسليم المساعدات لغزة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

فيما تتواصل الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة لليوم 31 على التوالي، قال البنتاغون اليوم الاثنين إن وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن أكد لنظيره الإسرائيلي يوآف غالانت في اتصال على أهمية حماية المدنيين وتسليم المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

كما أضاف بيان وزارة الدفاع الأميركية أن أوستن جدد أيضا "التزامه المطلق بحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها"، مشيراً لعزم الولايات المتحدة ردع أي دولة أو جهة تسعى لتصعيد هذا الصراع.

عدم اتساع رقعة الصراع

وفي وقت سابق اليوم، أكد وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، أن واشنطن تعمل على عدم اتساع رقعة الصراع من غزة إلى المنطقة.

كما حذر في مؤتمر صحافي خلال زيارة لم يعلن عنها مسبقا للعاصمة العراقية بغداد، الميليشيات الموالية لإيران من استغلال حرب غزة لمهاجمة مصالح الولايات المتحدة.

وتابع "نعمل بجد للتوصل إلى هدنة إنسانية في قطاع غزة".

تقسيم غزة إلى شطرين

جاءت هذه التصرحات في حين أعلن الجيش الإسرائيلي تنفيذ ضربات "كبيرة" في قطاع غزة وتقسيمه إلى شطرين، وذلك في خضم جولة إقليمية لوزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن تركز على إيصال المساعدات الإنسانية لسكان القطاع المحاصر.

وقال المتحدث باسم الجيش دانيال هاغاري إن "ضربات كبيرة تشن حاليا (...) وستتواصل هذه الليلة وفي الأيام المقبلة"، مؤكدا أن القوات الإسرائيلية التي تنفذ عمليات برية في القطاع قسمته شطرين: "جنوب غزة وشمال غزة".

فيما أكدت حركة حماس أن الجيش الإسرائيلي يشن "قصفا كثيفا" حول مستشفيات عدة في شمال القطاع، حيث قطعت إسرائيل الاتصالات الهاتفية والإنترنت قبيل ذلك.

وقُتل نحو 10 آلاف فلسطيني، قرابة نصفهم من الأطفال، في القصف الإسرائيلي المدمر منذ بداية الحرب التي اندلعت في 7 تشرين الأول/أكتوبر إثر هجوم شنته الحركة الفلسطينية وأودى بنحو 1400 شخص في إسرائيل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.