طالب عربي دهسوه بحرم جامعة أميركية: حدق بي جيداً وصرخ!

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

أعلنت السلطات في ولاية كاليفورنيا الأميركية، أن طالبا عربيا مسلما في جامعة ستانفورد أصيب في حادث صدم في الحرم الجامعي.

"جريمة كراهية"

في التفاصيل، فتح مكتب عمدة مقاطعة سانتا كلارا تحقيقا فيما أسماها "جريمة كراهية" أصيب إثرها طالب عربي مسلم بحادث دهس في حرم الجامعة.

وقالت إدارة السلامة العامة في ستانفورد إن الضحية قال إن السائق حدق به كثيراً ثم زاد من سرعته وصدمه ثم ابتعد وصرخ شاتما إياه وشعبه من نافذة السيارة.

وتابع الضحية في بيان قدمه لشبكة ABC News قائلا: "لم أتخيل أبدا أن أصبح ضحية لهجوم بدافع الكراهية.. صراخه البغيض لا يزال يتردد في أذني".

كذلك أشار إلى أن جروحه الجسدية سوف تلتئم بمرور الوقت، لكن الندوب العاطفية والشعور بالاستهداف فقط بسبب مظهره وتراثه ومعتقداته ستستمر.

وأضاف أنه بينما كان مستلقيا على سريره في المستشفى، يصارع واقعا لم يتخيله أبدا، فكر في أهمية نشر الحب واللطف والرحمة في عالم يبدو أنه يستسلم بشكل مطرد للكراهية والتحيز.

بعد مقتل طفل فلسطيني طعنًا في شيكاغو.. هل تتحول حرب غزة إلى موجة من الكراهية في الغرب

وأكد قائلا: "لقد عززت هذه المحنة من عزمي للدفاع عن الحب والتفاهم والشمولية.. أناشد كل من يقرأ هذا: دعونا ندين بشكل جماعي الكراهية والتعصب والعنف دعونا نأخذ الوقت الكافي لفهم بعضنا البعض، والاحتفال بتنوعنا، والوقوف متحدين ضد القوى التي تسعى إلى تقسيمنا".

بدورها، لفتت دورية الطرق السريعة في كاليفورنيا إلى أنها استجابت لحادث الكر والفر الذي وقع في الجامعة.

في حين قال حزب الشعب الجمهوري، بناء على التحقيق الأولي والقرار فإن الحادث كان جريمة كراهية، وقد فتح مكتب عمدة مقاطعة سانتا كلارا تحقيقا للنظر بشكل أكبر في الحادث.

أما رئيس جامعة ستانفورد ريتشارد سالر والعميد جيني مارتينيز، فأعرب عن حزنه العميق لما جرى، مشددا على خطورة الموقف.

توتر بسبب غزة

يشار إلى أن شرطة ستانفورد كانت أعلنت تشديد الإجراءات الأمنية في مواقع الحرم الجامعي، موضحة أن الجامعة تواصل العمل لتوفير بيئة آمنة في الحرم الجامعي في سياق التوترات المتزايدة المتعلقة بالأحداث في إسرائيل وغزة.

الشرطة البريطانية تشير لارتفاع نسبة جرائم الكراهية بعد حرب غزة

وأفادت الضحية بأن السائق كان رجلاً أبيض في منتصف العشرينيات من عمره ذو شعر أشقر قصير ولحية قصيرة ونظارات مستديرة، بحسب شرطة الجامعة.

وكان المشتبه به يقود سيارة Toyota 4Runner سوداء مع إطار مكشوف مثبت في المنتصف الخلفي وشعار تويوتا في منتصف العجلة.

وقالت شرطة الجامعة إن سيارة 4Runner كانت تحمل لوحة ترخيص بيضاء في كاليفورنيا تحمل الحرفين M وJ، مناشدة أي شهود على هذا الحادث على التقدم ومشاركة أي معلومات لديهم مع سلطات إنفاذ القانون.

يذكر أن مثل هذه الجرائم كانت ازدادت في الآونة الأخيرة إلى حد كبير، على خلفية الصراع المحتدم بين إسرائيل وحركة حماس منذ السابع من أكتوبر الجاري، والذي وضع المجتمعات اليهودية والفلسطينية المسلمة في الولايات المتحدة في حالة توتر وخوف.

كما انتقل هذا التوتر أيضا إلى بعض البلدان الأوروبية، مثل فرنسا وبلجيكا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة